الرئيسيةرياضة

قبل “الباراج”..قلة تنافسية “ماسينا ” صُداع في رأس خاليلوزيتش

بمجرد الإعلان عن اللائحة النهائية للمنتخب الوطني من طرف المدرب وحيد خاليلوزيتش، صباح اليوم الخميس، تساءل المتتبعون للشأن الرياضي حول مدى جاهزية بعض اللاعبين، للاستحقاق القادم ضد الكونغو الديمقراطية في إطار التصفيات الإفريقية المؤهلة للمحفل العالمي بقطر 2022.

آدم ماسينا هو أبرز مثال على ذلك، فلاعب واتفورد الإنجليزي لم يشارك مع فريقه في أي دقيقة،خاصة بعد عودته من كأس إفريقيا الماضية، مما يطرح إشكالية حول مدى جاهزيته لمباراتي الدور الحاسم، خصوصاً أن الدولي المغربي يعتبر من الدعامات الأساسية في تشكيلة المنتخب الوطني.

ويبقى سبب استبعاد صاحب 28 ربيعاً عن اللعب في الصفوف الأساسية،غير مفهوم من طرف النادي الإنجليزي، وهناك من رجح سبب ذلك لمشاركته بكأس إفريقيا الأخيرة في الكاميرون على الرغم من رفض ناديه لهذا القرار.

يُشار إلى أن الأسود سيكونون على موعد هام خلال الشهر الحالي، حيث ستشد العناصر الوطنية  رحالها إلى كينشاسا لمواجهة الكونغو الديمقراطية في لقاء الذهاب يوم 25 من مارس، بينما مباراة العودة ستجرى يوم 29 من الشهر ذاته على المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى