الرئيسيةمجتمع

قاصرون حالمون بـ”الهجرة” : من جنة إسبانيا إلى تكوين عصابة إجرامية

بلانا 24 : كمال لمريني

تحول عدد من الأطفال القاصرين المتواجدين بمدينة الناظور الراغبين في تحقيق حلم الهجرة صوب الضفة الأوربية، إلى عصابات إجرامية، إذ انه في الوقت الذي تبخر فيه حلم الهجرة لديهم، أقدموا على سرقة عدد من المحلات التجارية في مدينة بني أنصار المتاخمة لمدينة مليلية المغربية المحتلة.

 

وكان شريط فيديو تداوله نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يظهر عدد من الأطفال القاصرين الذين يطلق عليهم لقب “الحراكة”، وهم يقومون بكسر أقفال المحلات التجارية ويقومون بسرقتها، الأمر الذي آثار استياء كبيرا في صفوف ساكنة مدينة بني أنصار.

 

واستغل هؤلاء، الهدوء والفراغ الذي تعرف مدينة بني أنصار التي يطلق عليها جزافا “باب أوروبا”، بفعل إغلاق المعبر الحدودي الوهمي ل”باب مليلية” المحتلة، وهو ما مكنهم من استهداف 5 محلات تجارية متواجدة وسط حي السوق.

وفي هذا الإطار، ذكرت مصادر لـ”بلادنا24“، أن تواجد هؤلاء بمدينة أنصار كان يقتصر على الهجرة فقط، بحكم أن المدينة تتوفر على ميناء للمسافرين وتحاذي السياج الحدودي الوهمي لمليلية السليبة، غير أن شريط الفيديو الذي تم نشره على منصات التواصل الاجتماعي، بيّن ما لم يكن في حسبان الساكنة.

 

وفي الوقت الذي انتشر فيه الشريط بشكل كبير على تطبيق “وتساب” وغيره من وسائل التواصل، كثفت مصالح الأمن الوطني التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، من حملاتها الأمنية، وذلك للتصدي لمختلف الظواهر الإجرامية.

 

ومن جهتها، أفادت مصادر أمنية، أن الفرقة الليلية التابعة للشرطة القضائية بمفوضية بني أنصار، تمكنت، أخيرا، من توقيف شخصين من المشتبه تورطهما في ارتكاب أفعال السرقة، وهم متلبسين بمحاولة كسر أقفال محل تجاري وسط المدينة.

وأضافت المصادر ذاتها، المعنيين بالأمر، تمت متابعتهما من أجل “تكوين عصابة إجرامية، السرقة الموصوفة، تعدد السرقات”، فضلا عن تهم أخرى، وأنه تمت إحالتهما على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور، من أجل المنسوب إليهما.

وأشارت إلى أن الأبحاث متواصلة لتوقيف 3 قاصرين من المشتبه تورطهم في قضية السرقة، وأنه تم التعرف عليهم، وذلك بناء على الأوصاف التي قدمها القاصرون الموقوفون.

وبعد أن تم تسجيل عمليات السرقة بمدينة بني أنصار، شنت السلطات المحلية إلى جانب القوات العمومية، حملة توقيفات واسعة في صفوف “الحراكة” والمتشردين، إذ قامت بترحيلهم على متن حافلات إلى مدن الداخل وإبعادهم عن المنطقة الحدودية.

غير أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، نشرت على صفحتها ب”فيسبوك” شريط فيديو، يظهر تواجد عدد من القاصرين داخل مكان مغلق وصفته ب”السجن غير القانوني واللاإنساني”، ببني أنصار، في انتظار ترحيلهم صوب مدينة الدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى