عائلة مغربية تبحث عن طفل حاول الهجرة سباحة إلى سبتة

تبحث عائلة مغربية، عن ابنها المتواري عن الأنظار لمدة 10 أيام، أثناء محاولة الهجرة سباحة إلى مدينة سبتة المحتلة، انطلاقا من إحدى الشواطئ المغربية.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية، أن الطفل القاصر، كان رفقة اثنين من أصدقائه، أحدهم ظهر جثة هامدة بساحل الحسيمة، والآخر لم يظهر له أي أثر.

وتتخوف عائلة الطفل أن يكون فلذة كبدها، قد لقي مصرعه غرقا، كما هو الشأن بالنسبة لصديقه الذي كان برفقته.

ولم تكشف الصحافة الإسبانية بمدينة سبتة السليبة، عن إن كان الطفل المعني يتواجد بمركز إيواء المهاجرين بالثغر المحتل.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *