طرود ملغومة تستهدف رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز

أوضحت السلطات الإسبانية أنها قامت اليوم الخميس بتفكيك طرد خامس من بين سلسلة الطرود الملغومة التي استهدفت عددا من الأشخاص والمرافق الحيوية بالبلاد، وذلك بعد انفجار طرد ملغم أمس الأربعاء، أسفر عن إصابة رئيس موظفي أمن السفارة الأوكرانية بمدريد.

وأوضحت السلطات الإسبانية، أن مجموعة من الطرود كانت موجهة إلى رئيس الوزراء بيدرو سانشيز والسفارة الأميركية أيضا، إضافة إلى وزارة الدفاع وقاعدة عسكرية قرب العاصمة الإسبانية وبعثات دبلوماسية.

وفي نفس الصدد، أوضح مسؤولون من داخل وزارة الداخلية الإسبانية، أنه من المرجح أن يكون مصدر الطرود من داخل إسبانيا، كما أن المحكمة الوطنية تحقق في الحادث على اعتباره عملا إرهابيا، فيما استبعد رافييل بيرز الوزير المسؤول عن الأمن أن ترفع إسبانيا حالة التأهب إلى الدرجة الثالثة.

وربطت بعض الوسائل الإسبانية المحلية بين هذه العمليات والمساعدات التي قدمتها إسبانيا إلى أوكرانيا في خضم حربها مع روسيا، خاصة بعد استهداف مصنع أسلحة في منطقة سراقوسطا، غير أن السفارة الروسية في مدريد أدانت الأحداث، وقالت في تدوينة على تويتر أن ” جميع التهديدات الإرهابية، خاصة تلك التي تستهدف مسؤولين دبلوماسيين مدانة”.

بلادنا24 – ياسر مكوار

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )