مجتمع

ضمن برنامج الأمن البشري.. اليابان تمنح تبرعات تزيد عن 100 مليون لجمعيتين مغربيتين

منحت اليابان أزيد من مليون درهم مغربي لتمويل مشاريع جمعيتين مغربيتين لإنشاء مشاريع إنمائية تُسهم في الأمن البشري بحسب موقع “Morocco world news”.

وتُعد هذه المساعدات بحسب المصدر ذاته، جزءاً من “تبرع اليابان للمشاريع الصغيرة المحلية التي تساهم في برنامج الأمن البشري، التي بلغت قيمتها 1.7 مليون درهم.

وفي إطار البرنامج، تلقّت جمعية المنار تبرعاً بقيمة 82,374 يورو “890,988 درهما” لمشروع إمدادات مياه الشرب لفائدة 850 مواطناً في بلدة تيديلي الريفية في ولاية ورزازات.

وكجزء من برنامج التبرع، منحت اليابان أيضاً 76,500 يورو “827,453 درهم مغربي” كدعم مالي لجمعية دودرار لمشروعها الإنساني الذي يستهدف المجتمعات الريفية.

وأعرب السفير الياباني بالمغرب هيدياكي كوراميتسو وفق المصدر ذاته، عن ارتياحه للتبرع المالي، مبرزا التعاون المستمر بين المغرب واليابان.

وقال السفير إن :”المساعدة المقدمة للمشاريع المحلية، التي تعد واحدة من الأشكال المرنة التي يمكن تكييفها مع الاحتياجات الإنمائية للمجتمعات الريفية والحضرية، تهدف إلى تنفيذ مشاريع تسمح للسكان المحليين بتحسين جودة الحياة”.

وأنشأت اليابان برنامج المساعدة في عام 1989 ، بهدف دعم المشاريع المحلية التي تسهم في الأمن البشري في اليابان، وينشط البرنامج في عدة مناطق في المغرب، إذ موّلت حتى الآن 368 مشروعاً بمبلغ إجمالي قدره 17,880 دولارا “175,045 درهما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى