اقتصاد

شركة تركية لتصنيع السيارات توسع مصنعها بالمغرب

تفتتح شركة “مارتور فومباك” التركية لتصنيع السيارات، يوم الثلاثاء 29 فبراير، توسعة جديدة بمساحة 3500 متر مربع لمصنع طنجة أوتوموتيف سيتي، والمتخصص في تصنيع قطع غيار السيارات الداخلية “مارتور فومباك”، هو مورد رئيسي لمصنعي السيارات في المنطقة الصناعية “طنجة أوتوموتيف سيتي”، بما في ذلك الشركة الفرنسية لتصنيع السيارات “رينو”، والشركة المغربية المصنعة “صوماكا”.

وتأسست الشركة التركية للسيارات لأول مرة في مدينة طنجة قبل عامين، باستثمار أولي قدره 17.5 مليون يورو، ومع التوسعة الجديدة للمصنع، ستزيد “مارثور فومباك” عدد موظفيها من 724 موظف حاليًا إلى 1000 موظف، مما يعزز قدرة المصنع إلى 400000 وحدة سنويًا.

وجدير بالذكر أن الشركة التركية تأسست عام 1986، وهي مورد عالمي لقطع غيار السيارات، مع وجود في 40 دولة وأكثر من 6000 موظف حول العالم، وتمتلك الشركة أكثر من 200 عميل، بما في ذلك الشركات المصنعة ذات المستوى العالمي.

ويقع المصنع في واحدة من أكبر المناطق الصناعية في المغرب، على بعد بضعة كيلومترات من أكبر ميناء رئيسي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، طنجة المتوسط،
بالإضافة إلى “مارثور فومباك”، تعد قطاع تصنيع السيارات بالمغرب موطناً لعدد من كبار الموردين في هذا المجال، مما يوفر مناخاً مناسباً للأعمال التجارية لشركات صناعة السيارات، لتأسيس وجود في المغرب وإفريقيا والتصدير إلى الأسواق الأوروبية والأمريكية.

وازدهرت صناعة السيارات في المغرب في السنوات الأخيرة، حيث تجاوزت المملكة جنوب إفريقيا، لتصبح أول مصدر للسيارات في إفريقيا في عام 2018، وبفضل مصنع الكوبالت الجديد لإعادة التدوير ، فضلاً عن مصانع تصنيع الرقائق ، يستثمر المغرب بشكل متزايد في انتظار أن يصبح موردًا مستقبليًا في قطاع تصنيع السيارات الكهربائية، منا ستفسح طموحات المغرب في مجال تصنيع السيارات المجال قريبًا لإنتاج أكثر من مليار وحدة بحلول عام 2030 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى