شاطئ أكادير يلفظ جثة مجهولة

لفظت أمواج شاطئ أكادير، اليوم الجمعة، جثة لغريق في الأربعينات من عمره، لم تحدد بعد هويته، ما إذا كان بحارا أم مهاجرا غير نظامي.

وحسب مصادر محلية، فقد استنفرت الجثة، المصالح الأمنية، والسلطة المحلية، وعناصر الوقاية المدنية، التي حلت بالمكان، إذ تم فتح بحث وتحقيق لتحديد هوية صاحب الجثة.

هذا، وقد تم نقل جثة الضحية نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، قصد تحديد هويته، وكذا الأسباب الحقيقية للوفاة.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *