الرئيسيةمجتمع

شاحنة تقسم “حرّاك” إلى نصفين في ميناء الناظور

بلادنا 24 : كمال لمريني

لقي “حرّاك” في ميناء المسافرين ببني أنصار بإقليم الناظور، مؤخراً، مصرعه تحت عجلات شاحنة لنقل المسافرين، بعد أن حاول التسلل إلى الميناء رغبة منه في الهجرة إلى أوروبا.

وذكرت مصادر لـ”بلادنا 24″، أن الهالك ينحدر من مدينة أكادير، مشيرة إلى أنه كان مختبئاً تحت مقطورة الشاحنة، قبل أن يتعرض للسقوط، الأمر الذي جعل الشاحنة تقسم جسده إلى نصفين.

وأفادت المصادر ذاتها، أن عناصر الشرطة المشتغلة في الميناء، لاحظت بقع الدماء الميناء، الأمر الذي جعلها تتبع خطواتها، لتعثر على “الحرّاك” جثة هامدة.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى “بلادنا 24″، فانه تم توقيف سائق الشاحنة من قبل عناصر الشرطة القضائية بالناظور، قبل أن تقوم بإحالته على النيابة العامة المختصة في حالة سراح.

وجرى نقل جثة الهالك إلى قسم مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسني بالناظور، في انتظار تسليم الجثة لذويها لإجراء عملية الدفن.

وتجدر الإشارة، إلى أن عدد من “الحراكة” المتواجدين في مدينة الناظور، يتسلقون الحافلات المتجهة نحو ميناء المسافرين ببني أنصار، أملاً في تحقيق حلم الهجرة إلى أوروبا”، غير أنه في العديد من المرات يتعرضون للسقوط ،الأمر الذي يسفر عن حوادث مميتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى