الجاليةمجتمع

شاب مغربي يُواجه 20 سنة سجناً بتُهمة الإعتداء الجنسي على زوجته في إسبانيا

أفادت صحيفة إسبانية، أن شاباً مغربياً مقيماً في إسبانيا يُواجه عقوبة السجن قد تصل إلى 20 سنة نافذة، بتهمة احتجاز واغتصاب وإساءة معاملة زوجته، ومن المنتظر أن تنطلق أولى جلسات محاكمته، يوم الجمعة القادم، أمام محكمة لوغو الإقليمية .

و وفقاً للصحيفة، طالب مكتب المدعي العام بسجن المقيم المغربي لمدة عامين وستة أشهر بسبب جريمة الإساءة الدائمة، و6 سنوات و6 أشهر لارتكابه جريمة الاعتقال غير القانوني (الاحتجاز)، بالإضافة إلى 10 سنوات سجناً لارتكاب جريمة الاعتداء الجنسي و6 أشهر إضافية لسوء المعاملة الأسرة، إضافة إلى أداء تعويض للضحية بمبلغ 8000 يورو عن الأضرار المعنوية و النفسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى