سناء عكرود لـ “بلادنا24″:”فيلم ميوبيا لم يحظى بدعم المركز السينمائي وسألتقي بجمهوري عندما يكون السيناربو جيدا”

قدمت الممثلة المغربية، سناء عكرود، مساء أمس الأربعاء، عرض فيلمها السينمائي “ميوبيا”، أو “قصر النظر”، ضمن فعاليات المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا.

وأكدت سناء عكرود، في تصريح خصت به “بلادنا24″، أنها جد سعيدة لعرض فيلمها في السينما بمدينة سلا، حتى يتسنى لجمهور المدينة، التعرف على الشخصيات الفنية، وعيش الرحلة الإنسانية مع شخصية “فاطيم”.

وأوضحت سناء أن دخولها عالم الإخراج، يعد تجربة ممتعة رغم العراقيل التي اعترضتها، فقد قامت بالإخراج والإنتاج في آن واحد، بدافع الشغف وحب المهنة، وليس لكي تثبت أشياء أخرى، على حد تعبيرها.

وأشارت عكرود، إلى أن هذه التجربة جعلتها تستغل الفرصة من أجل تمرير مجموعة من القضايا، وإبراز رؤيتها للحياة، حتى تساهم بطريقة ما في التحسيس بموضوع أو قضية، قائلة: “إذا تركت سؤالا أو فتحت نقاشا حول موضوع ما، وجعلت الناس يدخلون في غمار النقاش، وتبادل  الأفكار، فبالنسبة لي قد قمت بدوري، وساهمت في هذا المنتوج الفني”.

وبخصوص رفض مشروعها لثلاث مرات، أوضحت المتحدثة ذاتها، أن الرفض دائما ما يكون في الحياة، والأساس أن يكون الإنسان مؤمنا بالقضايا التي يتطرق إليها، بالرغم من العراقيل التي يتعرض لها.

وأكدت عكرود، أنها ولحدود اليوم، لم تتلقى دعما من المركز السينمائي، قائلة: “هذا أمر صعب، لكن رغم ذلك سأواصل إصراري على طرح أعمالي، وفي حالة تم رفضها سأجمع المال وأقوم بإنتاجها، لكنني اليوم لا أستطيع فعل ذلك”.

وبخصوص أعمالها المقبلة على شاشة التلفزيون المغربي، أوضحت أنها ستلتقي بجمهورها عندما يكون السيناربو جيدا، ويتضمن نوعا من الذكاء العاطفي الذي يخاطب الجمهور، سواء بطريقة كوميدية أو درامية.

وسبق أن أشارت عكرود، في تصريحات إعلامية سابقة، أن زوجها الممثل محمد المروازي، كان سنداً لها في كل خطوة تقوم بها، مبرزة أن الواقع الفني اليوم قاس جداً، وليس كما كانت تعتقده من قبل.

بلادنا24 صفاء بورزيق 

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )