سحب في أسبوعه الأول.. تفاصيل مقترح ”مثير للجدل” خاص بمجلس الصحافة

أثار مقترح قانون يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 90.13، والقاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة، “الكثير من الجدل”، قبل أن يتم سحبه في أقل من أسبوع، وبحسب موقع مجلس النواب، فإن النص الذي تقدم به النائبان أحمد تويزي ومحمد صباري عن فريق الأصالة والمعاصرة، نيابة عن فرق الأغلبية، إلى جانب فرق من المعارضة، قدم في العاشر من يناير الجاري، وسحب ”بواسطة رسالة السيد رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بتاريخ 2023/01/18″.

وتضمن مقترح القانون المسحوب، مقترحات وصفت بأنها “مثيرة للجدل”، من قبيل إلغاء الانتخابات بالنسبة للصحفيين والناشرين، التي يتم بموجبها تعيين ممثليهم داخل المجلس الوطني للصحافة، وتعويضهم بمعينين، من ضمنهم رئيس المجلس، الذي جاء في المقترح أن يتم تعيينه من قبل الملك، بينما يكتفي الصحفيون والناشرون بانتداب ممثليهم فقط عوض انتخابهم، بالإضافة إلى تعيين رئيس الحكومة ورئيسي مجلسي البرلمان، لممثل لهم داخل المجلس.

ومن ضمن المقترحات التي جاء بها القانون المسحوب، إمكانية تحرك المجلس “بصفة استعجالية للتصدي للقضايا التي تشكل ضررا يهم المسؤولية إزاء المجتمع، وتحدد مسطرة التصدي التلقائي وفق النظام الداخلي للمجلس”.

كما نص المقترح، على إمكانية أن تقوم السلطة الحكومية المختصة، بـ”وقف الدعم المالي الممنوح للمؤسسة الناشرة المعنية طبقا للنصوص التشريعية أو التنظيمية الجاري بها العمل، بناء على اقتراح من المجلس، وذلك لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات”.

واعتبر مجموعة من المراقبين، أن مقترح القانون الأخير الذي تم سحبه قبل الوصول إلى لجنة التعليم والثقافة والاتصال، يشكل ”تراجعا عن العديد من المكتسبات الخاصة بالتنظيم الذاتي للمهنة”.

بلادنا24 – ياسر مكوار

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )