سانشيز: العلاقات مع المغرب تحظى باهتمام خاص

دافع رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، عن العلاقات المغربية الإسبانية والدينامية التي تشهدها على ضوء خارطة العلاقات الجديدة المعلن عنها في أبريل الماضي، خلال جلسة للبرلمان الإسباني أجاب فيها عن جملة من الاستفهامات المرتبطة بترسيم الحدود البحرية مع المغرب وميزانية 2023.

وأكد بيدرو سانشيز، خلال مداخلاته فيما يخص حضور ممثلي جزر الكناري للاجتماعات مع المغرب بخصوص ترسيم الحدود البحرية، أن الحكومة الإسبانية تملك الإرادة لضم جزر الكناري إلى مجموعة العمل مع المغرب لترسيم الحدود البحرية على ساحل المحيط الأطلسي.

وأوضح سانشيز، أن مجموعة العمل الإسبانية تضم فعليا ممثلا معينا من قبل حكومة جزر الكناري ويشارك في الاجتماعات “التي تتطلب حضوره تطبيقًا للسلطات للقانون الأساسي لجزر الكناري”، مستدلا بمشاركة ذلك الممثل في الاجتماعات التي عقدت مع المغرب في يونيو وأكتوبر.

وشدد رئيس الحكومة الإسبانية، على أن الحكومة ستدافع عن مصالح جزر الكناري وإسبانيا، قائلا “في هذه العملية، يمكن لحكومة جزر الكناري وجميع الأحزاب السياسية والمجتمع الكناري بأسره أن تطمئن إلى أن حكومة إسبانيا ستواصل الوفاء بالتزاماتها والدفاع عن مصالح جزر الكناري وإسبانيا ككل”.

وأكد بيدرو سانشيز في مداخلاته على عمق العلاقات مع المملكة المغربية وقوتها، مبرزا أن العلاقات مع الرباط بكل أبعادها، لاسيما الإنسانية والإقتصادية تحظى باهتمام خاص من طرف حكومة مدريد، مشيرا إلى أن “جزر الكناري هي واحدة من مجتمعات الحكم الذاتي التي ستستفيد أكثر من غيرها من المرحلة الجديدة التي بدأت بين إسبانيا والمغرب في 7 أبريل”.

بلادنا24 الوالي الزاز

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )