ساجد: بالرغم من “الضغوطات” حصلنا على نتائج مشرفة في انتخابات 2015 و2016  

قال محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، إن الأخير له “حضور قوي على المستوى السياسي”، مشيرا إلى أن الفترة الماضية “عرفت البلاد تطورات ضخمة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، والحزب كان متجاوبا ومتواجدا بقوة”.

وأضاف ساجد في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال المؤتمر الوطني السادس للحزب، اليوم السبت، بالدار البيضاء، أن الاتحاد الدستوري “دخل الحكومة في عام 2017، وساهم بكل القدرات والكفاءات في بلورة عدد من المشاريع الكبرى التي يعتز بالمساهمة فيها”.

وأشار المتحدث، إلى أن البلاد شهدت تنظيم انتخابات جماعية سنة 2015 وانتخابات تشريعية سنة 2016، “حصل الحزب خلالها على نتائج مشرفة، نظرا للظروف التي كانت آنذاك، من ضغوطات سياسية بجميع أنواعها”، مؤكدا أن حزبه “حافظ على مكانته وقيمه ومبادئه التي أعطى انطلاقتها المرحوم المعطي بن عبيد”.

وتابع الأمين العام لحزب “الحصان” خلال كلمته، أن “الحزب لديه فريق متكامل ومتوازن يشتغل بجدية بكل طاقاته، ونفتخر بالعمل الذي يقوم به الأعضاء داخل المؤسسات المنتخبة، ومن ضمنها البرلمان، من خلال إشعاع الفريقين، سواء في مجلس المستشارين أو مجلس النواب”.

بلادنا24لبنى بوشارب 

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )