سابقة في هولندا.. إدانة رجل نزع “الواقي الذكرى” خلال علاقة جنسية

قررت محكمة هولندية، أول أمس الثلاثاء، إدانة رجل من جنسية سورية، بتهمة “الانسلال/ التخفي”، بعدما نزع الواقي الذكري خلال ممارسته العلاقة الجنسية دون موافقة شريكته.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن هذا أول حكم على الإطلاق لما يطلق عليه (التخفي)، وهو جريمة مستحدثة، تعني إزالة أحد طرفي العلاقة الواقي بسرية، عندما يكون الطرف الآخر قد أعطى الموافقة على العلاقة شريطة استخدامه.

وفي تفاصيل الواقعة، فقد كان الشاب المدان، الذي عرفته وسائل إعلام محلية باسم “خلدون”، قد واعد امرأة في صيف 2021، واتفقا على ممارسة الجنس، شريطة ارتداء الواقي الذكري، لكنه عمد نزعه سرا.

هذا، وقد أمرت المحكمة في روتردام، أول أمس الثلاثاء، بإدانة الشاب البالغ من العمر 28 سنة، والحكم عليه بالحبس لمدة ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ، ودفع غرامة ألف يورو لما تسببه من “إكراه” للضحية. وحسب المحكمة فإن المدان “قيَّد الحرية الشخصية للضحية، وأساء إلى الثقة التي وضعتها فيه، كما عرضها لخطر الحمل غير المرغوب فيه والأمراض المنقولة جنسيا”.

وتعتبر هذه، أول قضية “إزالة الواقي دون موافقة الطرف الآخر” في هولندا. ووفقا لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، فإن هذا المصطلح “لا يزال غير معروف على نطاق واسع، إلا أن التجربة ذاتها شائعة الحدوث”.

وفي المقابل، وصفت محامية الحقوق المدنية، ألكسندرا برودسكي، الأمر بأنه “ملازم للاغتصاب”، و”انتهاك للاستقلالية الجسدية”، مؤكدة أن “هذا النوع من الممارسات، لا يزال محل نقاشات بشأن كيفية تصنيفه قانونيا”.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *