رئيس جماعة الحسيمة يمثل أمام القضاء

يمثل رئيس جماعة الحسيمة، يوم الاثنين 9 فبراير المقبل، أمام المحكمة الإدارية بفاس، بعد توصله باستدعاء من قبل ذات المحكمة، وذلك عقب الشكاية التي تقدمت بها المعارضة ضده، إثر عقده لدورة استثنائية ثانية لتمرير مشروع الميزانية في ظروف “غير قانونية”.

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فإن رئيس جماعة الحسيمة، كان قد عقد دورة استثنائية ثانية، بعد أن رفضت السلطات التأشير على مشروع ميزانية 2023، إذ عقد دورة خلال أيام العطلة ودون أن يوجه الدعوة لأعضاء المجلس 3 أيام قبل انعقادها.

وأفادت، أن فريقي المعارضة (الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية)، وجها شكاية لعامل إقليم الحسيمة، والمحكمة الإدارية بفاس، طالبا من خلالها ببطلان الدورة الاستثنائية المنعقدة يوم 17 دجنبر الماضي.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى “بلادنا24“، فإن مصالح وزارة الداخلية رفضت التأشير على ميزانية جماعة الحسيمة برسم التدبير المالي لسنة 2023، ودعت إلى إدراج الديون التي بذمتها لفائدة إحدى الشركات، وكذا إضافة مجموعة من التعديلات.

ويشار إلى أن نجيب الوزاني، رئيس جماعة الحسيمة، أصبح يهدد بتقديم استقالته من رئاسة جماعة الحسيمة، بدعوى أنه لا يقبل “الابتزاز”.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )