مجتمع

دراسة أمريكية تؤكد أن السمنة تعجل الوفاة

خلصت دراسة قام بها باحثون من جامعة “نورث و سترن” بشيكاغو، أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، تعرضوا لأمراض أخرى،نتج عنها مفارقتهم للحياة.

و توصل العلماء أن الذين كانوا يتمتعون بوزن صحي فارقوا الحياة عن عمر يناهز 82، بعدما أجريت عليهم الدراسة لمدة تصل إلى 50 سنة، فيما توفي من كانوا يعانون من السمنة عن عمر 77 سنة.

وأشارت الدراسة، أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، يطمحون للعيش لمدة أطول، على عكس أولئك الذين يملكون وزناً عادياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى