حماقات الجزائر متواصلة.. اتهامات للقجع بدفع أموال لإزاحة روراوة من عضوية “الكاف”

تواصل الجزائر لوم المغرب على أي إخفاق تواجهه في أي مجال، حيث جاء الدور هذه المرة على المجال الرياضي، وبالضبط كرة القدم، والتي أصبح فيها اتهام فوزي لقجع شماعة لكل عقبة تواجهها الجزائر.

وفي برنامجالحصاد الرياضي، الذي يبث على قناةالشروق نيوزالجزائرية، تطرق الصحفي الجزائري ياسين معلومي إلى إخفاق روراوة في انتخابات اللجنة التنفيذية للكاف، أمام رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع، سنة 2017.

الصحفي الجزائري ادعى أنأطرافًا تآمرت وقتها على الرئيس السابق للاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة، من أجل إنهاء حقبته في الاتحاد الإفريقي”، مؤكدًا حصوله على معلومة مما أسماه “بعض المصادر، تفيد أن أطرافًا دفعت مبلغملايين دولار، لإزاحة الجزائري روراوة من عضوية اللجنة التنفيذية لهيئةالكافسنة 2017″.

كما أورد الصحفي الجزائري في تصريحه، أن الطريقة الوحيدة لانتزاع عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم هيدفع أموال ورشاوي”، مشيرًا إلى أنالجزائريون بعيدون عن الأمر حاليًا”.

هذا، وأصبح يتضح دون شك، أن المغرب باتشوكةفي حلق الجزائر، وهو ما يظهر بالملموس في اتهامات الجيران الباطلة، ولومهم لفوزي لقجع أمام كل فشل وعقبة يواجهونها في طريقهم، وهو ليس إلا دليلًا على فشل المنظومة الرياضية لدى الجارة الشرقية، التي تحاول التغطية على هذا الفشل عن طريق توجيه اتهاماتباطلةليس لها أساس من الصحة للمغرب، كما جرت العادة، وهو ليس بالأمر الغريب.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. السؤال ، كيف علم هذا الصحافي بالتفاصيل ولم ينتبه اليه المدعو روراوة وهو الرجل القوي المساند من طرف النظام العسكري !!!!؟ ونحن نعلم لو كانت شبهة صغيرة في الموضوع لأقام الدنيا واقعدها …
    ومن جهة ثانيا ، ارجو ان يتوقف هؤلاء الجهلة عن الادعاء بأن الافارقة مرتشين …..كفى من هذه العنصرية ، فأعضاء المكتب التنفيذي هم أطر على اعلى مستوى وقراراتهم تتخذ بتنسيق مع حكوماتهم وفق المصالح …… وصحيح ان من يحتقر الافارقة (ضمنهم شمال افريقيا ) هم الافارقة انفسهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *