اقتصاددوليسياسيةمجتمع

جهة سوس ماسة/ الندوة المغربية الإسرائيلية الأولى حول قطاع الزراعة والمياه

تنظم غرفة التجارة والصناعة المغربية-الإسرائيلية (CCIMI)، بشراكة مع جهة سوس ماسة ،خلال يومي 16 و 17 مارس الجاري، ندوة تتمحور حول دراسة قضية المياه والزراعة في المناطق الزراعية المغربية عامة، وجهة سوس ماسة على وجه خاص، والتي ستنعقد في معهد الحسن الثاني للزراعة البيطرية في مدينة آيت ملول.

وستنظم فعاليات هذه الندوة، على إثر تضاعف أزمة نقص المياه في مواجهة المزارعين المغاربة ،وبالأخص مزارعين المنطقة الجنوبية لجهة سوس ماسة، و بحسب الدراسات ،تشكل الصادرات الزراعية للمملكة والآتية من منطقة سوس ماسة 85 في المائة.

تبادل المعلومات والمعرفة بين المهنيين

ووفق غرفة التجارة والصناعة المغربية-الإسرائيلية، فإنه خلال “الندوة المغربية الإسرائيلية الأولى حول الزراعة وتربية الأسماك”، سيتمكن المنتجون في منطقة سوس ماسة، من دراسة الاتجاهات الجديدة للقطاع، وذلك من خلال مشاركة 250 من رواد الأعمال والمسؤولين، وممثلي الشركات في القطاع ،والشركات الناشئة والمختبرات والمعاهد البحثية من المغرب وإسرائيل.

و يأتي ذلك بهدف تعزيز الشراكات المحتملة في البحث والتطوير بين الجامعات والمنتجين، وكذلك من أجل تحديد الفرص المشتركة مع شركات Agro Tech الناشئة ،والمستثمرين المحتملين من إسرائيل.

الانتعاش الاقتصادي في المغرب بعد الجائحة

وحسب القائمين على تنظيم الندوة المذكورة، فإن القطاع الزراعي يعتبر جزءًا لا يتجزأ من اهتمامات الحكومة المغربية، التي وضعت إستراتيجية من أجل إنعاش النشاط الاقتصادي في المغرب بعد  COVID-19، وعليه فإن السلطات المعنية لديها إرادة قوية في بناء اقتصاد أكثر مرونة واستدامة، بما يتماشى مع توجيهات النموذج التنموي الجديد.

كما أشاد المنظمون بالندوة، باعتبارها جزءاً من الخط الجديد لاستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، عبر غرفة التجارة والصناعة المغربية-الإسرائيلية، وهي هيئة مستقلة الغرض منها هو دعم شبكة الأعمال بين المغرب وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى