الرئيسيةتقاريردوليسياسية

جنيف :منظمات تُطالب بالإفراج الفوري عن الأطفال المجندين في ميليشيات البوليساريو

أكدت المنظمات الدولية التابعة لمجلس حقوق الإنسان بجنيف،في ندوة دولية عن بعد،حول موضوع تجنيد الاطفال بمخيمات تندوف، وتحت شعار لننقذ أطفالنا في تندوف، إن استغلال جبهة البوليساريو للأطفال و تجنيدهم وتعريضهم للعقاب في حالة عدم الامتثال للأوامر العسكرية للجبهة جريمة ضد الإنسانية ،تتنافى مع جميع المواثيق الدولية و الأعراف الإنسانية القديمة.

ودعت المنظمات من خلال بيانها المشترك ،الصادر في إطار الدورة الـ 49 ، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى الإفراج الفوري عن كافة الأطفال المجندين من طرف البوليساريو ومحاسبة أي دولة أو تنظيم إرهابي أو جهة تزود البوليساريو بالأسلحة ،و إخضاع كافة المسؤولين عن ذلك للمساءلة والملاحقة القانونية الدولية.

 

ونَدَّد الاعلان المشترك للمنظمات ،الانتهاكات المرتكبة في حق الأطفال بمخيمات تندوف الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و13 عاماً ، وتجنيدهم القسري في صفوف البوليساريو وإجبارهم على حمل السلاح.

كما دعت المنظمات المجتمع الدولي إلى بحث السبل والتدابير اللازمة لحماية الأطفال المجندين بمخيمات تندوف وتشخيص الأوضاع النفسية لهم وحمايتهم.

و عزز البيان المشترك موقفه بمقالات كثيرة و مقاطع مصورة وصور ،تم التأكد من صحتها من طرف الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي،التي تُظهر الأطفال من مخيمات تندوف يرتدون الزي العسكري ويشاركون في عرض عسكري خاص بميليشيات جبهة البوليساريو على الأراضي الجزائرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى