جثة شاب بجنبات “أم الربيع” تستنفر سلطات خنيفرة

علمت “بلادنا24“، أن مياه نهر أم الربيع بمدينة خنيفرة، جرفت جثة شخص، زوال اليوم الخميس، وسط ظروف غامضة.

وحسب مصادر خاصة، فإن مجموعة من النساء كن أمام جنبات واد أم الربيع، ولمحن جثة شاب جرفتها المياه، مما دفعهن إلى إشعار المصالح الأمنية.

وأضافت المصادر، أن الضحية شاب ثلاثيني، ينحدر من منطقة “سبت ايت رحو”، التابعة لنفوذ جماعة أجلموس، وأن الحادث خلف حالة استنفار لدى السلطات.

وجرى نقل جثمان الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لخنيفرة، فيما تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *