توصيات بإيداع مهاجم كنائس الجزيرة الخضراء مستشفى الأمراض النفسية  

كشفت جريدة “EL ESPÑOL“، أن عيادة الطب الشرعي التابعة للمحكمة الوطنية، المكلفة منذ شهر فبراير المنصرم، بالتحقيق في مقتل كاهن في كنيسة الجزيرة الخضراء، قد أوصت في تقرير لها، بإحالة المشتبه فيه المغربي، على مستشفى إصلاحي متخصص في الأمراض النفسية.

وحسب مصادر قانونية مطلعة للجريدة، فإن هذا التقرير مؤقت، حيث تضمن خلاصات لخبراء الطب الشرعي، تفيد أن “المتهم المغربي تظهر عليه أعراض تتوافق مع اضطراب الوهامي“، مضيفة أنه “يحتاج الأطباء إلى سلسلة من المعلومات الإضافية ليتمكنوا من تحديد المسؤولية الجنائية للمحتجز في الجريمة الإرهابية المفترضة”.

ويشار أنه في جلسة التحقيق الأخيرة، كان القاضي خواكين جاديا، قد أمر بإجراء فحص نفسي للمتهم المغربي (ي.ك)، “مع الاحترام الكامل لحق المهتم في الدفاع وبموافقته المسبقة، وإرسال تقرير الطب الشرعي لتشريح الجثة الذي تم إجراؤه على الضحية، واستدعاء 16 شخصًا كشهود، بمن فيهم ضحايا الهجوم”.

ويذكر في تفاصيل القضية، أن السلطات الإسبانية، كانت قد فتحت في يناير الماضي، تحقيقا على خلفية وقائع إرهابية، بعد هجوم بسلاح أبيض، أسفر عن مقتل شخص، وإصابة آخرين بجروح، في كنيسة بمدينة الجزيرة الخضراء جنوب إسبانيا، بحسب ما أفادت النيابة العامّة الوطنية.

ووفقا لتقارير إعلامية آنذاك، فإن “القتيل هو مساعد في الكنيسة، وأن أحد الجرحى كاهن، بالإضافة إلى أن المهاجم كان يرتدي جلبابًا، وقد صرخ بشيء ما أثناء تنفيذه الهجوم”، كما أوردت ذات المصادر، نقلًا عن إفادات شهود عيان، أن المهاجم قتل المساعد الكنسي بوساطة ساطور.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *