اقتصاد

تعاونيات إسبانية تدرب 250 عاملة مغربية بهويلفا من خلال مشروع “وفيرا”

ستقوم تعاونيات الأغذية الزراعية بريف هويلفا بتدريب 250 امرأة مغربية في إطار مشروع “وفيرا”، وهي مبادرة أطلقتها وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة.

الهدف من هذه المبادرة بحسب موقع agrodiariohuelva.es”” الإسباني، اكتساب العاملات الموسميات اللواتي يحضرن عملية حصاد الفراولة والفواكه الحمراء للقيام بنشاطهم الاقتصادي الخاص عند عودتهم إلى المغرب.

“وفيرا” هو مشروع يُموّله الاتحاد الأوروبي من خلال مرفق شراكة الهجرة (MPF)، الذي يسعى إلى تعزيز العلاقات القائمة على التعاون في مجال الهجرة المنتظمة بين إسبانيا والمغرب.

وجرى تنظيم “وفيرا” لمواءمة تجربة هؤلاء النساء المؤقتات مع تدريبهن ، بحيث يمكنهن عند عودتهن إلى المغرب القيام  بأنشطة عمل، تُساهم في تنميتهن الاجتماعية والاقتصادية، وبهذه الطريقة، يقدّم المشروع الدعم التقني والدعم المالي للمرأة للاضطلاع بهذه المهمة ،وفقاً للمصدر ذاته.

وستكون التعاونيات الزراعية أيضاً، بحسب الصحيفة الإسبانية المسؤولة بمرافقة النساء أثناء إقامتهن.

وخلال حفل الاستقبال، سيتم التركيز على قيمة المرأة في النموذج التعاوني، وتبادل الخبرات مع المزارعين، مع إجراء زيارة للصناعات الرئيسية في الإقليم، وستُتاح لهن الفرصة لخلق روابط مع السكان المحليين.

وذكر المصدر ذاته، أن “وفيرا”  في مرحلة البدء مع 50 امرأة وصلن إلى هويلفا في نهاية عام 2021 ومن المقرّر عودتهن إلى المغرب في نونبر المقبل، كما ستصل 200 امرأة أخرى إلى إسبانيا  نهاية عام 2022.

ويتم تنظيم مشروع “وفيرة” -الذي يعني باللغة العربية- على ثلاث مراحل، الأولى مرحلة تحضيرية، يُجرى خلالها اختيار المشاركين الأوائل قبل الانتقال إلى إسبانيا.

أما الثانية هي مرحلة التنقل، والتي تجري خلالها برامج التدريب للعمال المشاركين في المشروع، أما الأخيرة بحسب المصدر، هي مرحلة العودة، وإعادة الإدماج،ونشر خطط أعمالهم، بمجرد وصولهم إلى المغرب.

وخلال 12  شهراً الأولى بعد عودتهم من اسبانيا، سيتلقّين الدعم الفني من موظفي “وفيرا” و”أنابك”، من أجل إطلاق مبادراتهن، وسيتم دعمهن بالتمويل اللازم لتنفيذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى