مجتمع

بين مهاجرين مغربيين | جلسة خمر بدأت بشجار لتنتهي بجريمة قتل بإسبانيا

من المنتظر أن تنعقد محاكمة مواطن مغربي، بتهمة القتل العمد المفضي للموت،ابتداءً من الإثنين في محكمة غرناطة.

حيث سيوجه مكتب المدعي العام الإسباني طلبا للمحكمة، بالحكم على المتهم بعشرين سنة حبسا نافذة.

وتعود أحداث الجريمة إلى سنة 2019 ببلدة فينتانيا، إقليم غرناطة، حيث نشب صراع بين مهاجرين مغربيين ، كانا يتقاسماالعيش في منزل واحد، فبعد جلسة خمرية، وقع صراع وعراك بالأيدي، ليتطور الأمر إلى استعمال سكين كبير الحجم، حيث قام المجرم بطعن الهالك بثلاثة طعنات اردته قتيلا بعد بضعة دقائق.

ومن المقرر أن تستمع في يوم الجمعة 11مارس 2022، المحكمة لهيئة المحلفين، بتقرير ما إذا كان المتهم مذنبا أم لا.

وللذكر فإن الهالك متزوج وأب لطفلين صغيرين، الأول تسع سنوات والثاني خمس سنوات، يعيشان مع والدتهما في المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى