سياسية

“بيدرو سانشيث أمام البرلمان”.. لوبي الجزائر يُسخر نوابا برلمانيين للإحتجاج على الموقف الإسباني

يُواصل اللوبي الجزائري بإسبانيا حملته ما بعد قرار الحكومة الإسبانية القاضي بدعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية، ومبادرة الحكم الذاتي كأساس واقعي لحل نزاع الصحراء، ذلك المُعبر عنه في رسالة رئيس الحكومة، بيدرو سانشيث، للملك محمد السادس.

وموّل اللوبي الجزائري حملة إعلامية كبيرة على مستوى الصحافة الإسبانية لمهاجمة القرار، وسخّر عدداً من النواب البرلمانيين الإسبان في سبيل التشويش على قرار حكومة بيدرو سانشيث، إذ إنخرط عدد منهم في الإحتجاج على القرار من خلال سلسلة وقفات، في محاولة للضغط على الحكومة وثنيها عنه.

وشارك عدد قليل من النواب البرلمانيين الإسبان، اليوم الاربعاء، في وقفة إحتجاجية أمام  مجلس النواب الإسباني بالتزامن مع مثول رئيس الحكومة أمام المجلس لتقديم توضيحات حول الموقف الإسباني الجديد من نزاع الصحراء، حيث ردّدوا شعارات مطالبة بإعادة النظر في القرار وإلغائه.

ويشار أن الموقف الإسباني الجديد الداعم لمبادرة الحكم الذاتي كحل لنزاع الصحراء قد حظي بإشادة دولية واسعة، لاسيما الأمريكية و الأوروبيية منها ،نتيجة لضمانه لإستمرارية الشراكة الإستراتيجية بين مدريد والرباط من جهة والرباط والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى