الرئيسيةمجتمع

ملف “سيكوميك” .. بـ”الأكفان” عاملات النسيج يعُدن للاحتجاج

بطرق لافتة للنظر، خرجت عاملات معمل للنسيج في مكناس، أمس الجمعة، في تظاهرة احتجاجية، بعد أيام من الاعتصام، للمطالبة  بحقوقهن ومكتسباتهن المسلوبة من طرف مصنع ” سيكوميك ” الذي يُعاني من تداعيات الديون المتراكمة عليه، خاصة المتعلقة بصندوق الضمان الاجتماعي.

و نظمت مستخدمات المصنع مسيرة احتجاجية بالأكفان ، و صدحت حناجرهن بشعارات منددة بصمت المسؤولين على خروقات إدارة المصنع ، للمطالبة بتسوية وضعيتهن، وإنهاء معاناة أزيد من 400 عاملة بالمعمل.

و في هذا الصدد، صرح مصدر نقابي أنه رغم استفادة الشركة التي غيرت تسميتها في صفقة يلفها الكثير من الغموض، من دعم عمومي ضخم ، خلال سنة 2017، “تفاجأ العمال بعد سنتين من ذلك بتغيير إدارتها، وهو التغيير الذي سرعان ما ظهرت بصمته على الأجور، حيث تم الاقتطاع منها بذريعة آداء واجبات الإنخراط في الضمان الاجتماعي، قبل أن تتوقف عملية صرف الأجور، أواخر سنة 2021، ما دفع مستخدمات المصنع الى التوقف عن العمل والدخول في سلسلة من الاحتجاجات، لازالت مستمرة الى حدود اليوم”.

يُذكر أن ملف عاملات شركة “سيكوميك”، فرض في وقت سابق تدخل المجلس السابق لجماعة مكناس، و مجلس جهة فاس مكناس، وعمالة المدينة، لكن أزمة المستخدمات عادت إلى الواجهة من جديد خلال سنة 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى