الرئيسيةسياسية

“بعد واشنطن ومدريد” .. هل تتجه تل أبيب لـ”الاعتراف الرسمي” بمغربية الصحراء ؟

عبر وزير الشؤون الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، عقب لقائه بوزير وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن رفضه محاولات إضعاف السيادة المغربية ووحدة أراضيها، في إشارة للتحركات الجزائرية في المنطقة دعما لـ”الانفصاليين”.

لابيد، يضيف في لقاء صحفي “إن البيان الصادر عن إسبانيا الأسبوع الماضي، الداعم للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، والذي حظي بالتأييد، يعتبر تطورا إيجابيا”.

ومازال التساؤل عن ما إذا كانت إسرائيل تتجه للاعتراف الرسمي بمغربية الصحراء، ولاسيما أن التقارب الجزائري الإيراني، بات يهدد بشكل واضح المنطقة بشكل عام وكذلك إسرائيل، للعلاقات المتوثرة بين تل أبيب وطهران .

وكانت بوريطة، قد زار تل أبيب، يوم أمس الأحد، في أول زيارة له، منذ استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية السنة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى