تقاريرثقافة وفن

بعد نجاح سلسلة “بنات العساس”.. السيناريست بشرى ملاك تكشف تفاصيل الجزء الثاني

بلادنا 24-صفاء بورزيق-

تعتبر الأعمال التلفزية خلال حلول الشهر الكريم، محط أنظار و ترقب من قبل المشاهد المغربي، الأمر الذي يدفع إلى سباق درامي سنوي يتبارى من خلاله النجوم في عرض أعمالهم التلفزية، ويطمح كل منهم لتحقيق أعلى نسبة مشاهدة، فهذه الأعمال ينسج خيوطها كتاب السيناريوهات، ويخرجها مبدعون، ليجسدها ممثلين، لتصبح محط اهتمام المشاهدين.

وعقب نجاح مسلسل “بنات العساس”، خلال شهر رمضان المنصرم، وبعد الجدل الذي حققه، يتساءل المغاربة عن من وراء هذا المسلسل الذي دخل قلوبهم، بل وأكثر من ذلك أذرفوا دموعاً في كل مشهد يقيسهم.

“السيناريست”، بشرى ملاك، الذي سطح نجمها، وكتبت سيناريوهات بحبر من نغم، أبدعت،وأمتعت، فأقنعت، ليتعرف عليها جمهورها في سلسلة “بنات العساس”.

وفي هذا الصدد صرحت بشرى ملاك في تصريح خاص لـ “بلادنا 24”، أنها ستكون في لقاء خاص مع المشاهد المغربي، في سلسلة درامية بعنوان “جوديا”، وهو المسلسل الذي يحكي رحلة فتاة تحاول أن تتصالح مع ماضيها، لكن تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن، لتجد “جوديا” نفسها تعيش قصة حب عنيفة.

وأضافت بشرى أنها اشتغلت إلى جانب ذلك على مسلسل كوميدي يحمل عنوان كابتن حجيبة”، وبرفقة الكوميديين “ادريس ومهدي”.

وأشارت المتحدثة ذاتها، أنها تشتغل على أعمال أخرى ستطل على المشاهد المغربي بعد شهر رمضان.
وبخصوص سر نجاح سلسلة “بنات العساس”، قالت ملاك، إن القصة قريبة من المغاربة، لأنها قصة متشعبة، وتقيس العديد من المواضيع التي تعد طابوها يحمل في طياته عبر ودروس، معتبرة أن هذه السلسلة عبارة عن مدرسة صغيرة.

ونفت بشرى ملاك أن هناك إمكانية لعرض جزء ثاني من المسلسل، قائلة:” إن القصة استوفت في الجزء الأول، وهناك مواضيع أخرى في المجتمع المغربي يمكن معالجتها”.

وأكدت كاتبة السيناريو بشرى ملاك، أن هناك افتقار كبير على مستوى خلية الكتابة في المغرب، متمنية خلق أوراش لتكوين وتدريب كتاب السيناريوهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى