مجتمع

بعد مضي 107 سنة على غرقها.. علماء يعثرون على سفينة بالقطب الجنوبي

بلادنا 24-صفاء بورزيق

عثر فريق من العلماء، على حطام سفينة السير إرنست شاكلتون، بسواحل القارة القطبية الجنوبية، بعد مرور أكثر من 107 سنة على غرقها.

وأوضحت صحيفة “ذا غارديان”، أن فريق بعثة “إنديورنس 22”، استطاعت الحصول على الحطام، على عمق 3008 أمتار.

واعتبر مينسن بوند، مدير الاستكشافات بالبعثة، أن حُطام هذه السفينة أفضل حطام يمكن رؤيته، لأن صوره تظهر في حالة جيدة.

وأكدت جون شيرز، قائدة الحملة، أن عملية البحث هذه، تعد من أصعب العمليات في العالم.

وجدير بالذكر، أن السفينة غرقت في بحر ويديل، سنة 1915، بقيادة إرنست شاكلتون، وشقت طريقها بصعوبة عبر الجليد، و في 18 يناير من نفس السنة،حين هبت عاصفة شمالية شلت حركة السفينة وجعلتها عالقة، وفجأة لم يكن هناك طريق للمضي قدمًا، أو العودة إلى الوراء، وكانت السفينة كما وصفها أحد أفراد الطاقم “مجمدة مثل اللوز في منتصف قالب الشوكولاتة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى