الرئيسيةسياسية

بعد دعم الحكم الذاتي.. حكومة بيدرو سانشيز “تعترف ضمنيا” بخطئها في استقبال زعيم البوليساريو

كشف بلاغ لرئاسة الحكومة الإسبانية، أن مدريد تلتزم بضمان “السيادة والوحدة الترابية” للمغرب.

وتأتي خرجة الحكومة الإسبانية، بعد دعمها قبل ساعات للحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية للمملكة، الذي جاء في بلاغ للديوان الملكي عشية اليوم الجمعة.

ووفقا للبلاغ، أك”دت الحكومة الإسبانية “ندشن اليوم مرحلة جديدة من العلاقات مع المغرب، تقوم على الاحترام المتبادل، تطبيق الاتفاقات، عدم اللجو ء إلى الإجرا ءت الأحادية، الشفافية والتواصل الدائم”.

ويضيف البلاغ أن “كل هذا من أجل ضمان الاستقرار، السيادة، الوحدة الترابية وازدهار بلدينا”.

هذا وجددت الحكومة الإسبانية التأكيد على عزمهاالقيام مع المغرب بـ “رفع التحديات المشتركة، لاسيما التعاون في مجال تدبير تدفقات الهجرة في الحوض المتوسطي والمحيط الأطلسي”، مضيفة أن القرار”سيكون من خلال العمل دوما بروح من التعاون الكامل، واستعادة السير الطبيعي لحركة الأشخاص والبضائع، لما فيه مصلحة شعبينا”.

ومازال التساؤل قائما عن ما إذا كانت الحكومة الإسبانية في بلاغها تؤكد خطأها في استقبال زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، ولاسيما في عبارة “عدم اللجوء إلى الإجراءات الأحادية، الشفافية والتواصل الدائم”، وهو الأمر الذي يراه المهتمون بالعلاقات الدولية “اعترافا ضمنيا” بالخطأ الصادرة من حكومة بيدرو سانشيز، وقرار أحداي وعدم التواصل مع الرباط في قضية هامة تمس الوحدة الترابية للمملكة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى