بعد الاستفزاز الموريتاني.. وزير الخارجية يستقبل السفير المغربي بانواكشوط

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، محمد سالم ولد مرزوگ، سفير المملكة المغربية لدى انواكشوط، حميد شبار.

وأجرى وزير الشؤون الخارجية الموريتاني، محادثات موسعة رفقة سفير المملكة لدى موريتانيا، حميد شبار، إذ استعرض الجانبان العلاقات الثنائية بين انواكشوط والرباط، والسبل الكفيلة بتعزيزها وترقيتها على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية، ترجمة لرغبة قيادتي البلدين.

وتناول الجانبان خلال الاجتماع، آخر مستجدات نزاع الصحراء والجهود الأممية المبذولة في سبيل استئناف العملية السياسية للنزاع، إذ قدّم السفير المغربي تصور المملكة للنزاع وحله على أساس مبادرة الحكم الذاتي، باعتباره حلا جادا ذو مصداقية يحظى بدعم دولي كبير، فضلا عن التعبير عن انخراط المغرب الجاد والمسؤول في العملية السياسية للنزاع، وبسط العراقيل التي تواجه بعث تلك العملية، بعد انسلاخ جبهة البوليساريو من اتفاق وقف إطلاق النار ووضع شروط مسبقة، تضرب في العمق مساعي المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا.

وتأتي المحادثات الموريتانية المغربية، تزامنا واستقبال الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، يوم أمس الثلاثاء، لممثلين عن جبهة البوليساريو يحملون رسالة خطية من زعيمها إبراهيم غالي، إذ اعتمدت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية خطابا سياسيا غير مقبول خلال تناولها للخبر، عندما قدمت “إبن بطوش” بصفته “رئيسا”، وهو الخطاب الذي بات يؤشر على ظهور سحابة صيف ستمر بها العلاقات المغربية الموريتانية، بعد أزيد من خمس سنوات من الهدوء والدينامية التي شهدتها العلاقات بين البلدين.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *