الرئيسيةمجتمع

بعد استئناف حركة النقل الجوي.. مطارات المملكة تستقبل أزيد من 600 ألف مسافر

استقبلت مطارات المملكة،خلال الفترة الممتدة من 7  إلى 28 فبراير المنصرم، 660 ألفا و 45 مسافرا عبر 5714 رحلة جوية دولية (وصول و مغادرة)، بعد قرار فتح الحدود الجوية للمغرب.

و أفاد بلاغ للمكتب أن مطار محمد الخامس تصدر حصيلة النشاط خلال هذه الفترة، حيث استقبل 50 بالمائة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، باستقباله لـ 724 2 رحلة جوية دولية  (وصول و مغادرة) ، و التي أقلت أزيد من 627 328 مسافر، و هو ما يمثل 72 بالمائة من حركة المسافرين خلال نفس الفترة من سنة 2019، و 74 بالمائة من حركة الطائرات.

وفيما يخص توزيع الرحلات الجوية المسجلة بمطار محمد الخامس، حسب المناطق الجغرافية، أوضح البلاغ حصول أوروبا على المرتبة الأولى باستحواذها على 64 بالمائة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي الدولي، يليها كل من الشرق الأوسط و أفريقيا بتسجيل كل منهما 13 بالمائة، ثم أمريكا الشمالية بتسجيلها 6 بالمائة.

و أشار المصدر ذاته، أن المكتب الوطني للمطارات قام على مستوى مطار محمد الخامس، كما في باقي المطارات المغربية، بوضع مجموعة من التدابير لتنزيل الشروط الجديدة لولوج التراب الوطني، بعد استئناف الرحلات الجوية يوم 7 فبراير المنصرم، و التي تمكن من استقبال المسافرين في أحسن الظروف الصحية  و وفق شروط السلامة وجودة الخدمات، كما تم وضع وتجهيز خيمتين بمساحة إجمالية قدرها 1500 متر مربع، للسماح لمستخدمي وزارة الصحة بإجراء الاختبارات المستضدة واختبارات PCR في أفضل الظروف.

و أضاف البلاغ،أنه تم البدء منذ نهاية الأسبوع الماضي، بإجراء الاختبارات المستضدة السريعة داخل المحطة الجوية، بالنسبة لعينات من المسافرين، يتم اختيارها بشكل عشوائي، نظرا لأن الاختبارات لم تعد تجرى بشكل منتظم لجميع المسافرين. كما عمل المكتب الوطني للمطارت على تعزيز وتقوية الموارد البشرية، التي مكنت  من تقليص المدة التي يقضيها المسافر بالمطار، بدءا من الوصول إلى الخروج منه بـ25 في المائة، و توفير الخدمات والتسهيالت المطارية للمسافرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى