ثقافة وفن

بعد أغنيتها الأخيرة | هند الزيادي تتعرض لموجة من “التنمر”

أطلقت المغنية المغربية هند الزيادي، أمس الجمعة، أغنتيتها الجديدة بعنوان “زطم”، على قناتها على باليوتيوب.

حاولت المغنية الشابة، من خلال أغنيتها تسليط الضوء على ظاهرة التنمر الإلكتروني، من خلال تجسيدها دور فتاة في مقتبل العمر تعاني من حب الشباب.

وقد تعرضت الفنانة لموجة من التنمر من قبل جمهورها ظنا منهم أنها فعلا تعاني من حب الشباب الذي يغطي وجهها بالكامل.
و نشرت الزيادي، على سطوري حسابها بالانستغرام مجموعة من الرسائل التي و صلتها عبر الخاص، من طرف متابعيها، ” فيا الحبوب و معقدني و كنت كنحسدك على وجهك و لكن دبا أنا فرحانة باش تحسي حتى أنت” ، ” إيوا لهلا يخطي عليكم الفيلتر لي كيكدب علينا”.

وردا على الانتقادات التي طالتها، كتبت الزيادي على سطوري حسابها، بمنصة تبادل الصور، ” شكرا على خوفك عليا، أنا مابيا والو الحمد لله، هذه كانت فقط تجربة إجتماعية، جسدت فيها دور بنت تهاني من حيوي في و جهها، شفت آراء الناس اللي انقسمت إلى إثنين، ناس دات معدن طيب واللي كانت المواساة ديالها فيها إنسانية رائعة”.

وتابعت، ” وناس أخرى اللي بدات بالتنمر و الاستهزاء و التشفي من هاد الحالة، أنا فعلا ما عنديش حبوب في وجهي ولكن بهاذ التجربة حسيت بكل فرد كيعاني من شي حاجة في شكله”.
و أضافت،” بعض الناس منعدمون من الرحمة لا من حيث نظراتهم لهم أو كلامهم الجارح الشئ اللي كيأثر سلبا على الطرف الثاني و ممكن يوقف حياته”.

وعن مرورها من نفس الحالة التي حاولت تجسيدها، تابعت، ” حيت أنا عشت معاناة من هاد النوع أيام المراهقة و جاء دوري اليوم نجاوب بالطريقة ديالي.. انتظروني اليوم”.

جدير بالذكر أن الفنانة  هند الزيادي، خريجة برنامج “إكس فاكتور”، اشتهرت بظهورها مع الفنان  زهير البهاوي،  و من أشهر أعمالها، “مجنونة”، التي لقت إقبالا كبيرا وسط جمهورها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى