الرئيسيةمجتمع

“بشرى لمن لا يتقنون اللغات”.. اختراع يُتيح التواصل بأكثر من 40 لغة

يُعد جهاز MUAMA Enence أحدث تقنية توصل إليها العلم الحديث لتسهيل عملية التواصل إلى حدود الآن، وبعد أن كان متاحاً في السابق للحكومات والشركات الكبرى فقط، صار ممكناً لأي شخص الآن اصطحابه إلى أي مكان، وذلك لحجمه الصغير ولسهولة استخدامه.
ويسمح الجهاز الياباني الصنع بالتواصل الفوري مع أي شخص آخر، بغض النظر عن اللغة التي يتحدث، لأنه يعمل على تسجيل وترجمة ما يزيد عن 40 لغة بشكل فوري، مما يجعل الاتصال سهلاً وسريعًا، ويمكن استخدامه مثلا عند السفر أو أثناء حضور اجتماعات العمل، أو في مناسبا أخرى.

ويرى البعض أن، هذا الاختراع المزود بأحدث التقنيات، يوفر عليهم الجهد و الوقت والمال الذي يتم إسرافه في مراكز تعلم اللغات، دون تحقيق نتائج ملموسة، في حين أن الجهاز يسهل عملية التواصل مع الأجانب، دون بذل أي مجهود يُذكر، فيكفي اختيار لغة معينة، وبدء تسجيل العبارات المراد ترجمتها، ولو كانت مسترسلة.

وتظهر الأبحاث أن أكثر من ٪86 من برامج تعلم اللغة غير فعالة، ولا تحقق النتيجة المرجوة، وأظهر بحث آخر تم إجراؤه مع الطلاب الذين يأخذون دورات في اللغة عبر الإنترنت، أن 9 من كل 10 غير راضين عن النتائج، ويتمنون أنهم لم يبدؤوا هذه الدورات، خصوصا بعد إنفاقهم مبالغ كبيرة لتغطية تكاليفها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى