مجتمع

بريطاني يوقع بزوجته في فخ طلاق احتيالي طيلة 12 عاماً

 

أعلنت محكمة بمقاطعة بركشاير جنوب شرقي إنجلترا، تزوير زوج لتوقيع زوجته على مستندات رسمية تخص وثائق طلاقهما، فبقيت السيدة طليقة له طيلة مدة 12 عاماً وهي لا تعلم بذلك، وقد حكم قاضي المحكمة بإلغاء الطلاق، استناداً لدلائل تثبت فعل التزوير.

وقالت صحيفة “إندبندنت البريطانية” إن الزوجين “راشبال” و”كيوال رانداوا” تزوجا عام 1978 حينما كانا مراهقين، وانفصلا عام 2009، قرر حينها الزوج الانتقال إلى منزل سيدة أخرى تزوجها هي الأخرى 2011، وهو الأمر الذي كانت تجهله الزوجة الأولى.

وكانت الزوجة الأولى غالباً ما يتبادر إلى أسماعها خبر زواج زوجها من سيدة أخرى، وأنهما رزقا بطفل، إلا أنها لم تكن تكترث لهذه الأخبار، معتبرة إياها شائعات لا أقل ولا أكثر، خصوصاً أنها حافظت على عادة حضور المناسبات العائلية رفقة زوجها.
ويحذر محامو شؤون الأسرة الأزواج من الوقوع في فخاخ مماثلة، تخص حالات الطلاق الاحتيالية، خصوصا وأن معظم طلبات الطلاق في بريطانيا تقدم عبر الانترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى