تقاريرثقافة وفن

بالأرقام | “بينهم الخراز وندى حاسي”.. مداخيل أشهر قنوات اليوتيوب بالمغرب

مع التطور التكنولوجي الذي اجتاح العالم، والذي فرض نفسه على جميع المستويات، أصبح من البديهي الحديث على صناعات جديدة مواكبة لهذا العصر، مرتبطة بالعالم الافتراضي و عالم الانترنيت و المحركات الرقمية.

أصبح اليوم الحديث عن صناعة المحتوى عبر العالم، و التي تختلف من محتوى إلى آخر،  بالشيء العادي، بحيث لم يعد من الصعب على أي شخص إنشاء قناة خاصة به و البدء في تقديم المحتوى الخاص به، فالأمر بالنسبة للبعض جد سهل ما دام لا يتطلب سوى تصويب كاميرا  نحوه والشروع في الحديث عن تفاصيل يومه ، كنوع من أنواع محتويات اليوتيوب التي أضحت منتشرة.

و المغرب اليوم بات يعرف إقبالا كبيرا على هذا النوع من الصناعة، رغم اختلاف الآراء حول نوع المحتوى المقدم و مضمونه، فالمتابعات أصبحت تقدر بالملايين، و مشاهدات بالآلاف تمكن أصحابها من مداخيل مالية ضخمة تصل إلى الاف الدولارات.

أسماء بيوتي:

قناة من قنوات اليوتيوب المغربي الذي تصل نسب المتابعة فيها إلى  أكثر من 2 المليون متابع، تعرف فيديوهات هذه القناة نسب مشاهدة عالية، تقدر بأكثر من 283078 مشاهدة للفيديو في اليوم الواحد، و 1981546 أسبوعيا، حسب موقع social blade، وحسب ذات الموقع فان المداخيل اليومية لهذه القناة تتراوح ما بين 71و 1,1000 دولار، ومابين 495  و 7900 دولار أسبوعيا، وقد تراوحت مدا خيل هذه القناة في آخر ثلاثين يوم الماضية، مابين 2,1000 و 34000 دولار حسب الموقع السالف الذكر.

فيصل فلوك:

تقدم هذه القناة محتوى يقوم على عرض فيديوهات للسفر عبر العالم، عدد المشتركين بهذه القناة يصل إلى أكثر من 3 المليون مشارك، بنسب مشاهدة نقدر يوميا ب 60196 للفيديو الواحد، أي ما يناهز 15و 241 دولار باليوم الواحد حسب موقع social blade ، و بمبلغ مالي يتراوح ما بين 105 و 1.7000 دولار أسبوعيا، وقد تراوحت مداخيل هذه القناة في آخر 30 يوم حسب ذات الموقع، مابين 451 و 7200 دولار.

طه ايسوا:

تتراوح المداخيل اليومية لهذه القناة التي يبلغ عدد المشاركين فيها إلى أكثر من 2 المليون مشارك، مابين 34و 537 دولار يوميا، و مابين 235 و 3,8 ألف دولار أسبوعيا، بحيث تراوحت مدا خيل أخر ثلاثين يوم بين 1000و 16.1000  دولار ، حسب ما جاء في موقع social blade .

كوتر بامو:

من أشهر صانعات المحتوى في المغرب و التي دخلت عالم اليوتيوب في السنوات الأخيرة بعدما اشتهرت بفيديوهاتها على انستغرام رفقة أبيها، يبلغ عدد المشاركين بهذه القناة إلى  أكثر من مليون متابع، حسب موقع social blade  ، فان المداخيل اليومية لهذه القناة تتراوح مابين 1 دولار و 18 دولار ، أسبوعيا تتراوح مداخيلها مابين 8 دولار و 123 دولار، وقد بلغت المداخيل لآخر 30 يوم، إلى ما بين 33 دولار و 527 دولار، بحيث تقدر نسب المشاهدة الشهرية لفيديوهات هذه القناة إلى 131874 مشاهدة للفيديو الواحد حسب ذات الموقع .

ندى حاسي اوفيسيال:

من أكثر القنوات المثيرة للجدل بالمغرب، يختلف مضمون المحتوى الذي  تقدمه، بحيت يبلغ عدد المتابعين لهذه القناة 594 ألأف مشارك ، تقدر مداخيل القناة اليومية ما بين 26 دولار و 411 دولار ، أسبوعيا تتراوح ما بين 180 دولار و 2900 دولار ، و قد تراوحت مداخيل هذه القناة في الثلاثين يوم الأخيرة ما بين 771 دولار و 12300 دولار حسب موقع social blade

عبد القادر الخراز :

اشتهر محتوى هذه القناة بسرد أحدات ووقائع لقصص عاشها صاحب القناة خلال مساره المهني، بمجال الأمن الوطني، يبلغ عدد متابعيها أكتر من 1 مليون متابع ، تتراوح مداخل القناة اليومية ما بين 172 دولار و 2800 دولار ،أما أسبوعيا فتتراوح المداخل ما بين 1،2000دولار و 19,3000دولار ، فيما بلغت حصة أخر ثلاثين يوم 5,2000دولار و 82,6000دولار ، بنسب مشاهدة قدرت بأكثر من 20661304 مشاهدة للفيديو الواحد ، كلها أرقام حسب موقع social blade.

مداخيل تقدر بآلاف الدولارات شهريا، لا تخضع لأي اقتطاع ضريبي، نظرا لعدم وجود أي قانون يؤطر مداخيل اليوتيوب بالمغرب، مقارنة بدول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، فبموجب الفصل الثالث من قانون الإيرادات الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية، فان شركة google  تتحمل مسؤولية جمع المعلومات الضريبية واقتطاع الضرائب و تقديم تقرير إلى دائرة الإيرادات الداخلية، ونظرا لضخامة هته الأرباح و التي تحققها مجموعة من الشركات مثل اليوتيوب، قامت مجموعة من الدول بإلزام الشركات التقنية بدفع ضرائب بنسب محددة من الأرباح السنوية، فنجد بلجيكا تحصل على ضرائب من الشركات التقنية مقابل حصولها على بيانات المستخدمين، وتحصل الحكومة البلجيكية منهم على ما يقارب 5.6 مليون دولار سنويا، وبنص قانوني رسمي تحصل بولندا على نسبة 1.5 بالمائة  من الأرباح السنوية التي تحققها الشركات التقنية على الخدمات الإعلامية على الانترنيت، و اسبانيا بدأت بتحصيل 3 مليون دولار تقريبا سنويا من الشركات التقنية في مقابل عمليات الإعلان على المنصة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى