دولي

انتهاء جلسة المفاوضات بين الوفدين الروسي و الأوكراني بتركيا

وفقا لمصادر إعلامية، انتهب جلسة المفاوضات التي استمرت لمدة 4 ساعات، ما بين الوفدين الروسي والأوكراني خلال يوم الثلاثاء 29 مارس، في مدينة إسطنبول التركية.

وأفصح مفاوضون أوكرانيون على أن كييف اقترحت تبنّي الحياد مُقابل ضمانات أمنية، هذا ما يفضي أنها لن تنضم للتحالفات العسكرية، أو تستضيف قواعد عسكرية.

وصرّح المفاوضون للصحافة التركية، أن المقترحات ستشمل أيضاً، فترة مشاورات تتراوح مدتها 15 سنة بشأن وضع شبه جزيرة القرم، التي قامت بضمها روسيا سنة 2014، بحيث يمكن أن تدخل حيز التنفيذ فقط في حال وقف إطلاق النار.

حيث صرح الوفد الأوكراني بصريح العبارة التالية: “عرضنا على روسيا إجراء مفوضات بشأن القرم، لكن لا أحد سيستطيع منعنا من الانضمام للاتحاد الأوروبي”.

و أكد وفد “كييف” أن المفاوضات ستستمر خلال الأسبوعين المقبلين، بعد الجلسة المقرر إجراؤها يوم الأربعاء.

وتبعاً لهذا ،صرح المستشار بودولياك عن طريق التلفزيون الأوكراني أنه :”جرت مشاورات مكثفة ومعمقة حول القضايا المهمة، من بينها اتفاق على ضمانات دولية لأمن أوكرانيا، فمن خلال هذا الاتفاق سنتمكن من إنهاء الحرب كما تطلب أوكرانيا’.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى