ثقافة وفن

الممثلة سامية اقريو تتعرض لهجوم شرس بعد ردها على سؤال “الحموضة الرمضانية”

بلادنا 24-صفاء بورزيق

أكدت الممثلة والمخرجة المغربية، سامية اقريو، أن التلفزة المغربية تحظى بتنوع كبير على مستوى قنواتها، ويمكن اختيار القناة الرابعة الثقافية و القناة السادسة، بدل انتقاد بعض المغاربة للأعمال التلفزية الرمضانية التي تعرض على قنوات الإعلام العمومي مشيرة ” أنه يمكن للمشاهد أن يطفئ التلفاز ويقرأ كتاب”.

وأضافت أقاريو، خلال استضافتها في برنامج “مع الرمضاني”، على القناة الثانية، أنه لا يمكن المقارنة بين الإنتاجات المغربية والإنتاجات الأجنبية، قائلة: إننا نقدم التلفزة التي تشبهنا، وإن أردتهم التغيير قدموا لنا الدعم المالي لكي تجدون أعمال أخرى”.

وأشارت المتحدثة ذاتها، أن الأعمال الرمضانية لايمكن لأيّ شخص الحكم عليها بأنها “حامضة” على حد تعبيرها، لأنها تتطلب مجهودا كبيرا.

ورداً على وجود الزبونية والمحسوبية في مجال التمثيل، قالت أقاريو أن هذه المسألة موجودة في شتى المجالات وليس في الفن فقط.

وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، طريقة تبرير سامية اقريو للأعمال الرمضانية، قائلين: “قمة التفاهة مانطقت به الممثلة المغربية سامية أقريو في برنامج مع الرمضاني ،وينم عن جهل والرغبة في الإسترزاق على ظهر دافعي الضرائب والمال العام، حيث تمول التلفزة المغربية برامجها والأكثر من ذلك فيه تحقير للمشاهد الذي يفضل المنتوج الوطني ويريد الرقي به وإهانة كبرى لقيمة التلفزة المغربية ورواد الزمن الجميل، ودعوة فيها تحريض للمشاهد على مشاهدة منتوجات تقدمها قنوات أجنبية”.

وجدير بالذكر أن الممثلة والمخرجة والسيناريست سامية اقريو، ستطل على جمهورها خلال شهر رمضان، بعملين، “أمولا نوبا”، وكذلك مسلسل “صافي سلينا”، الذي سيُعرض على القناة الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى