اقتصاد

المغرب يوقع صفقات بأزيد من مليار درهم مع موردي أسلاك السيارات والكابلات

أبرم المغرب ثماني اتفاقيات استثمارية مع مصنعي المعدات الأصلية للسيارات الدوليين لتعزيز توريد أنظمة الأسلاك الكهربائية في البلاد، بما في ذلك يازاكي وسوميتومو ولير.

وبقيمة إجمالية بلغت 1.7 مليار درهم مغربي، أي ما يعادل 160 مليون يورو، جرى توقيع الصفقات مع Yazaki, Sumitomo Group” Lear, Stahschmidt and TE Connectivity”، بحسب صحيفة ” european-rubber-journal “.

وتهدف هذه الخطوة، وفقاً لوزير الصناعة والتجارة رياض مزور، إلى “توطين” تصنيع الموصلات الكهربائية ومحطات الكابلات وحزم الكابلات للسيارات الكهربائية وكذلك البلاستيك والأجزاء الدقيقة الأخرى.

وتشمل الصفقات ثلاث اتفاقيات مع مجموعة يازاكي لإنشاء مصنع لإنتاج الأسلاك الكهربائية للسيارات بمكناس، وتوسعة الوحدات في القنيطرة وطنجة.

وباستثمارات إجمالية تبلغ 751 مليون درهم، من المتوقع أن توفر المشاريع 6,300 فرصة عمل وفقاً للصحيفة ذاتها.

كما وقعت مجموعة لير الأمريكية اتفاقيتين لبناء مصنعين في البلاد، وستقوم منشأة إنتاج لير في طنجة بتصنيع حزم الكابلات ومحطات الموصلات الكهربائية.

كما ذكر المصدر أنه سيجرى بناء منشأة ثانية لإنتاج الكابلات الكهربائية للسيارات بمكناس، بحيث سيصل استثمار لير إلى 346 مليون درهم وسيوفر 2,100 فرصة عمل.

كما تم توقيع اتفاقية مع مجموعة سوميتومو لتوسيع مصنعها، لتصنيع أحزمة الكابلات الكهربائية في الدار البيضاء بمبلغ استثمار قدره 146 مليون درهم مغربي وإمكانية خلق 2000 فرصة عمل جديدة.

وتأتي صفقة سوميتومو بعد أسبوع من تقارير صحفية، أشارت إلى أن الشركة اليابانية كانت تنقل إنتاج أسلاك السيارات إلى رومانيا والمغرب من أوكرانيا في أعقاب الغزو الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى