القيادة الجهوية للدرك تستمع لأعضاء مجلس جماعي بإقليم بني ملال

علمت “بلادنا24“، أن القيادة الجهوية للدرك الملكي ببني ملال، استمعت إلى مجموعة من أعضاء المجلس الجماعي لفم العنصر، التابع لنفوذ إقليم بني ملال، بخصوص الأراضي السلالية المتواجدة بمنطقة “أدوز”.

ووفق مصادر خاصة، فإن عناصر الدرك الملكي، استمعت في محاضر قانونية، لثمانية أعضاء من المجلس الجماعي المذكور، بالإضافة إلى موظف جماعي بنفس الجماعة، يشتبه فيهم بـ”تزوير محرر عرفي، وإحداث تجزئة عقارية بدون ترخيص، الارتشاء، والمساهمة في إعداد وثائق تتعلق بالتفويت، والتنازل عن عقارات سلالية، وإحداث تجزئة عقارية في منطقة غير قابلة لاستقبالها بموجب النظم المقررة”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الدرك قام بتحرير محاضر قضائية لخمسة أعضاء ينتمون لحزب التجمع الوطني للأحرار، بالإضافة إلى عضوين من حزب الحركة الشعبية، وعضو واحد من حزب الأصالة والمعاصرة، وموظف جماعي بجماعة فم العنصر.

وقررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببني ملال، متابعة المشتبه بهم في حالة سراح، في انتظار عرضهم على أنظار المحكمة الابتدائية ببني ملال، في مجموعة من الأفعال المنسوبة إليهم.

والجدير بالذكر، أن القضية ترتبط بملف “مافيا الأراضي السلالية وتصحيح الإمضاءات”، الذي وزعت فيه المحكمة الابتدائية ببني ملال، 21 سنة سجنا نافذا، في حق مجموعة من المنتخبين والموظفين وسماسرة.

بلادنا24 – زهير عبدالله

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )