مجتمع

القضاء يؤيد الحكم الابتدائي في حق الصحفي سليمان الريسوني

حكمت الغرفة الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتأييد الحكم الصادر ابتدائيا في حق الصحفي سليمان الريسوني، بخمس سنوات سجنا نافذا .

 

كما قضت المحكمة ذاتها، بغرامة مالية قدرها مئة ألف درهم، في حق سليمان الريسوني.

 

ويتابع  سليمان الريسوني، بتهم تتعلق بهتك العرض باستعمال العنف والاحتجاز .

 

هذا وتم اعتقال سليمان الريسوني، قبل أكثر من سنة ونصف، بعد شكاية مقدمة من أحد المثليين باسم (آدم)، يتهم فيها رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم”  المتوقفة عن الصدور ، باحتجازه وهتك عرضه، بمنزل الصحفي، أثناء القيام بتصوير روبورتاج حول المثلية الجنسية في المغرب، الأمر الذي استوجب تحرك النيابة العامة في الواقعة .

 

ويشار إلى أن سليمان الريسوني، دخل في إحدى أطول الإضرابات على الطعام في المغرب، احتجاجا على المعاملة التي كانت في السجن، وهو الأمر الذي نفته مندوبية السجون بعد ذلك .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى