الجالية

القضاء الإسباني يدين “إل موندو” في قضية بوصوف و”لادجيد”.. والأمين العام لمجلس الجالية لـ”بلادنا24″ : المقال منذ البداية لم يكن مستندا على وقائع

أدان القضاء الإسباني صحيفة “إلموندو” الإسبانية، بعد اتهامها لزوجات 3 مغاربة بإقليم كتالونيا بالتجسس لصالح المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد)، وتحويلهم لأموال إلى حسابات شركات وهمية كانت مخصصة للجمعيات الدينية.

وجاءت هذه الاتهامات من خلال مقال نشر بالصحيفة الإسبانية في 11 يونيو من سنة 2019، وذكر خلالها أسماء وصور المتهمات من طرف الصحيفة، وكانت من بينهم زوجة الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، عبد الله بوصوف.

وفي تصريح لـ”بلادنا24” قال بوصوف، إن الحكم كان منتظرا باعتبار تقرير صحيفة “إلموندو” لم يستند على أي وقائع حقيقة، ومن اليوم الأول صرحت بأنني أثق في القضاء الإسباني الذي جاء حكمه بعد الاستماع إلى الطرفين”.

وأضاف بوصوف: “عندما ترافعنا فتم الترافع من أجل إثبات أمر أن مقال الصحيفة لا تدعمها أي وقائع”.

وجاء في الحكم الصادر من محكمة برشلونة الإقليمية، تعويض الزوجات الثلاث اللاتي شملهم التقرير بيورو واحد لفائدة وكالة للأسفار المسجّلة بأسمائهم.

واعتبر نص الحكم ما نشر في مقال الصحيفة الإسبانية انتهاكا لشرف وسمعة الزوجات الثلاث ولوكالة الأسفار.

وأشار إلى أنه وبالرغم من صحة وجود علاقات شخصية وتجارية بين شركاء الشركة والأشخاص الذين تلقوا الإعانات من المغرب، إلا أنها لا تبرر الأعمال الإجرامية المزعومة.

وكانت صحيفة “إلموندو” قد اتهمت الشركات بالوهمية وبالغطاء لغسل الأموال، وبمركز التجسس والفساد، وهي الاتهامات التي وصفتها المحكمة بالخطيرة.

عفاف الفحشوش _ بلادنا24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى