ثقافة وفن

الغافولي لـ”بلادنا24″: “ماكايناش الحموضة فالسيتكومات ديال رمضان”

بلادنا 24-صفاء بورزيق

تُراهن القناة الثانية خلال شهر رمضان، على عرض مجموعة من الأفلام والمسلسلات الدرامية والكوميدية، التي تكون دائماً على موعد مع الجمهور المغربي،وتُقرّب الممثلين من جمهورهم.

وسيكون المشاهد المغربي، خلال شهر رمضان على موعد مع سيتكوم جديد يحمل عنوان” زنقة السعادة”، من إنتاج خالد النقري، ومن كتابة كل من “السيناريست” هشام الغفولي، و عادل ياشفين وأيضا محمد الكامة، ومن تمثيل نخبة من الفنانين المغاربة أبرزهم، الفنان نور الدين بكر، محمد الخياري، رفيق بوبكر، منصور بدري، وسعاد خي، إلى جانب الفنانة جميلة الهوني.

وفي هذا الصدد، صرح هشام الغافولي، كاتب السيناريو، في تصريح خصّ به “بلادنا24”، أن عنوان سيتكوم”زنقة السعادة”، يوحي بما يمكن أن يدور كأحداث اجتماعية ، مبرزاً أن “زنقة السعادة “هو حي يتعايش فيه سكان من طبقات مختلفة بإيديولوجيات و مرجعيات مختلفة، تجمعهم “الجورة” والطيبة والتآخي رغم الاختلاف.

وأضاف هشام، أن سيتكوم “زنقة السعادة” يُحيي روح “الجورة” التي فُقدت اليوم، وذلك من خلال مواقف هزلية تحدث في الحياة اليومية.

وأشار المتحدث ذاته، أن الكتابة الساخرة و صناعة الضحك، أصعب بكثير من الكتابة الدرامية، قائلاً: ” كنبغيو نضحكوا مع المشاهد ماشي نضحكوا عليه، دون خدش للحياء”.

وبخصوص الانتقادات اللاذعة التي تطال المسلسلات الكوميدية خلال شهر رمضان، قال السيناريست هشام الغافولي، أن السقوط في مصطلح “الحموضة”، هذا العام أمر مستبعد تماماً، مضيفاً أن الذين يتهمون “سيتكوم” بـ”الحموضة”، هم فقط الأقلية في مواقع التواصل الاجتماعي،لكن الأغلبية تُشاهد وتستمتع، والدليل على ذلك نسب المشاهدة العالية التي تحققها المسلسلات الرمضانية، على حد تعبيره.

وجدير بالذكر، أن هشام الغافولي، ممثل و كاتب سيناريو، اشتغل في العديد من المسلسلات التلفزيونية، أبرزهم “سيتكوم”، كلنا مغاربة”، والسلسة الدرامية “بنات العساس” التي لقيت استحساناً كبيراً من طرف المغاربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى