تقارير

الطيب حمضي لـ””بلادنا24″ : “علينا أن نستعد لعودة الحياة الطبيعية في الأيام المقبلة”

صرح الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية لـ”بلادنا24” :”علينا أن نهيئ ونستعد للعودة إلى الحياة الطبيعية في الأيام والأسابيع المقبلة بشكل آمن، على غرار كل دول العالم التي نجحت في التلقيح مبكرا وبشكل واسع. فمجهودات بلادنا وتضحياتها ونجاحها في تدبير الأزمة الصحية ونجاحها في الكبير عملية التلقيح، يجب استثمارها بشكل إيجابي لإطلاق دينامية اجتماعية وتعافي اقتصادي سريعين”.

وأضاف المتحدث  “ابتداء من الأسبوع الثالث من شهر مارس وبناءا على المحددات الوبائية و العلمية نقترح إلغاء إجبارية الكمامات بالأماكن المغلقة ذات التهوية، والسماح بالعودة التدريجية للأنشطة الكبرى في الأماكن المفتوحة والأماكن المغلقة على حد سواء، بما في دلك صلاة التراويح خلال شهر رمضان، وكدا الحفلات والتجمعات والجنائز والملاعب، مع الاستمرار في التوصية بقوة بالنسبة للأشخاص المسنين ودوي الهشاشة ولو كانوا ملقحين بتجنب الأماكن المغلقة والتجمعات الكبرى كل ما أمكن، وحمل الكمامة واحترام التباعد كل ما اضطروا للتواجد بهكذا اماكن”.

وبالنسبة للمنظومة الصحية، تابع الطيب حمضي” آن الأوان لأن تعود لأدوارها الطبيعية المنوطة بها، للتكفل بكافة الأمراض والبرامج الصحية الأخرى، وتدارك التأخير الذي طال عددا من التدخلات الطبية بسبب الجائحة، ورجوع الأطر الطبية والتمريضية والسلطات المحلية الموزعة على مراكز التلقيح لأعمالها الأصلية، وتخصيص مراكز قارة محددة بأوقات مخصصة لمواصلة هدده المهمة.

 

جدير بالذكر أن وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية سبق وأن أعلنت عن انتقال المغرب من المستوى الأحمر إلى المستوى البرتقالي، حيت عرفت نسبة الإصابات بالمتحور الجديد أوميكرون انخفاضا بلغ 50 % على المستوى الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى