الطفل أحمد ريان

لقي الطفل الصغير الذي يشارك في مسابقة العدو الريفي في تامسنا، تعاطفا واسعا ليس فقط وطنيا وإنما كذلك دوليا.

واستطاع الطفل أحمد ريان، صاحب الإحدى عاما، الفوز بالمركز الثالث، بالرغم من كونه واصل الماراثون بحزام لاصق.

مقابل انتصار الطفل، استطاع الأخير كذلك، تعرية واقع أم الألعاب في المغرب، أمام فشل جامعة أحيزون في العناية بالفئات الصغرى التي من دون شك سيكون لها وزن مستبقا، لكن مليارات جامعة القوى تتجه لأمور أخرى.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )