مجتمع

السمنة: المرض الشائع لدى الذكور ودراسة تحذّر من خطورته

بلادنا 24 -صفاء بورزيق-

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة انتشار مرض السمنة في صفوف الشباب خاصة الذكور منهم،ما يؤثر بشكل كبير على حالتهم الصحية والنفسية، ويتسبب في إصابتهم بالعديد من الأمراض مثل: السكري والضغط وأمراض القلب وغيرها.
ويرجع هذا إلى الاستهلاك المفرط للوجبات السريعة أو ما يطلق عليها بـ “الفاست فود”، التي تُغري الكثير من الزبائن في المطاعم العالمية، إذ إن ما يزيد عن 3 ملايين مغربي يستهلكون هذه الوجبات، بغض النظر عن القيمة الغذائية لتلك الوجبات، أو تأثيراتها الصحية على المدى المتوسط والبعيد.
وتحتوي هذه الوجبات السريعة على نسبة عالية من السعرات الحرارية التي تُساهم في زيادة الوزن حتى إن كمية صغيرة من الوجبات السريعة يمكن أن تزيد من السعرات الحرارية بشكل كبير.
وفي هذا الصدد، قال منير، شاب في العشرينيات من عمره، أنه أصيب بالسمنة، نتيجة تناوله للوجبات السريعة ما أكده له الطبيب، بعد أن أصبح يعاني من بعض الأمراض رغم صغر سنه.
وقال المتحدث ذاته، أن كل تحركاته كانت على متن السيارة، ولا يمارس الرياضة، ونتيجة ذلك أصبح يعاني من السمنة المفرطة ومن توابعها النفسية، مشيرًا إلى أن حياته دمرت بشكل كلّي، وأصبح يشعر بالشلل التام في حياته.
وأضاف منير، أن هذا المرض تسبب له في اضطرابات نفسية، جراء تعرضه للسخرية والتنمر اللفظي، من أقرب أصدقائه في المدرسة، حيث كان ملقبا بينهم بـ “منير السمين “.
وكشفت دراسة حديثة، أن السمنة تقلّل من إفراز هرمون الذكورة، في صفوف المراهقين خاصة الذكور.
وأشار المصدر ذاته، أن مستويات إفراز هرمون التستوستيرون تضاعفت عند معظم المراهقين خاصة الذكور، الذين يعانون من السمنة المفرطة، وأيضًا الذين خاضوا لجراحة إنقاص الوزن.
وكشفت الدراسة، أن استجابة التستوستيرون كانت أكبر من تلك المتوقعة لدى البالغين الذين يخضعون لنفس العمليات، كما شهد المراهقون في الدراسة انخفاضًا كبيرًا في الالتهابات ومقاومة الأنسولين بعد جراحة إنقاص الوزن.
وأشار الباحثون في الدراسة، إلى أن الجراحة تلعب دورًا مهمًا في النظام الغدائي لدى المراهقين.
وصرحت وئام، طبيبة في الطب العام، في تصريح خاص لـ “بلادنا24”: “يعاني المصابون بالسمنة العديد من المشاكل والاختلال في الهرمونات، بحيث ينخفض إفراز هرمون “التيستسترون” في الجسم.
وأضافت الطبيبة، أن السمنة تؤثر على الحيوانات المنوية،ما يؤدي إلى ضعف الخصوبة بين الرجال”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى