دوليسياسية

السفيرة الأوكرانية بالمغرب:أكثر من 20 ألف متطوع أجنبي يساعدون أوكرانيا ولا مغربي منهم

كشفت السفيرة الأوكرانية بالمغرب “أوكسانا فاسيلييفا”، في تصريح صحفي لها ، عن تداعيات الحرب الروسية القائمة في بلادها، والموقف المغربي من هذا الصراع، إضافة إلى مصير الطلبة المغاربة في أوكرانيا.

وقالت: ” هناك أكثر من 20.000 متطوع أجنبي ملتزمون بمساعدة أوكرانيا، ولا مغربي منهم “.

ووصفت الدبلوماسية الأوكرانية الوضع في بلادها بأنه “خطير”، مضيفة: “هذه حرب واسعة النطاق شنّتها روسيا في أوكرانيا ، وليست صراعًا في أوكرانيا كما يُحاول البعض ترويجها”.

وفيما يتعلق بالوضع الإنساني، أعربت السفيرة عن أسفها لهذا الوضع الذي وصفته بـ “المقلق”، قائلة: “يمكنكم أن تتخيلوا أنه عندما يتم قصف المباني والأحياء والقرى والريف كل يوم وكل ليلة، يعيش الأوكرانيون في خوف وقلق دائم”.

وأضافت أوكسانا فاسيلييفا بأن هناك ما يُقارب من 3 ملايين لاجئ أوكراني يوجدون حاليًا في البلدان المجاورة “.

وبخصوص موقف المغرب من هذا النزاع، وقراره عدم المشاركة في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، لم ترغب فاسيلييفا بالتعليق، واكتفت بالقول: “إن موقف المغرب واضح ونحن لا نعلق على ذلك”.

وبالنسبة للطلاب المغاربة في أوكرانيا، والذين يشكلون ثاني أكبر مجمع طلابي فيها، أشارت أوكسانا إلى أن السفارة الأوكرانية على اتصال دائم بوزارة الخارجية المغربية، وذلك من أجل رصد أوضاعهم بشكل عام.

وحاليا تمكّن أكثر من 6 آلاف طالب من العودة إلى المغرب منذ البيان الصحفي الصادر عن وزارة الخارجية المغربية بتاريخ 12 فبراير حتى الآن.

وأكدت السفيرة بأنه حسب آخر الأرقام، تم إجلاء 35 طالبا مغربيا من مدينة سومي المحاصرة من قبل روسيا، وتم إعلان العطل المدرسية والجامعية في أوكرانيا حتى الفاتح من أبريل.

وأشارت إلى أن وزارة التربية والتعليم الأوكرانية، تعمل على تطوير نظام تعليمي يضمن الاستمرارية للطلاب المغاربة وكذلك جميع الطلاب الأجانب، بحيث سيتم إنشاء نظام التعليم عن بعد.

وفي انتظار قرار وزارة التعليم الأوكرانية بشأن الخيارات التي سيتم اعتمادها، حاولت السفيرة التأكيد على أنه “سيتم بذل الجهود بغية ضمان استمرار الدراسة دون أن يتعرض الطلاب للأذى”، كما ذكرت بأن عدد الطلاب المغاربة في أوكرانيا يشكلون ما يقرب 9 آلاف طالب وطالبة في المجموع.

وعن التبادل الاقتصادي بين المغرب وأوكرانيا، أوضحت السفيرة الأوكرانية بالرباط، أن المبادلات الاقتصادية متوقفة منذ أن بدأ القصف من قبل الجيش الروسي، وتوقيف جميع الرحلات الجوية والبحرية.

وحسب قولها، فإن “وقف هذه التبادلات، ليس فقط مع المغرب ولكن مع بقية العالم، مما يهدد الأمن الغذائي الدولي، بحيث تمتلك أوكرانيا 15 في المئة من سوق القمح العالمي، و 55 في المئة من سوق الذرة، كأرقام تقريبية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى