مجتمع

الداكي.. الأمن الدوائي لا يقل أهمية عن الأمن الغذائي

أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض الحسن الداكي، خلال اللقاء الدراسي المنظم من طرف رئاسة النيابة العامة بشراكة مع وزارة الصحة، اليوم الأربعاء 30 مارس، على أهمية الأمن الصحي الذي أصبح  يتصدر أولويات الحكومات الوطنية والمؤسسات الدولية ،و قال في كلمته: ” إن أهمية الأمن الدوائي  لا تقل بحال من الأحوال عن أهمية الأمن الغذائي، إذ أنه لا طعم للحياة دون صحة، والصحة لا تتحقق إلا بتوافر عنصري الغذاء والدواء، وهذا ما يقتضي ضرورة قدرة الدولة على تأمين كمية كافية من الأدوية الأساسية، التي يحتاج إليها المجتمع بجميع شرائحه”.

وجاء موضوع اللقاء الدراسي، تحت عنوان: “تعزيز الأمن الدوائي بالمغرب: التحديات والآفاق”، والذي تمت مناقشته بقاعة الندوات برئاسة النيابة العامة.

ودعا المسؤول القضائي، كل المسؤولين على القطاع، إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل توفير المواد الأولية للصناعة الدوائية المحلية، مع تشجيع ودعم هذه الصناعة لتكون قادرة على المنافسة والتطوير والتوسع ضمن السوق الدوائي العالمي والإقليمي.

وفي السياق ذاته، أشار الداكي إلى المادة 31 من دستور المملكة التي تحث المسؤولين على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير وسائل استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في العلاج والحماية الاجتماعية والتغطية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى