الحزب الشعبي يثق في ملك إسبانيا “لتحسين” العلاقات مع المغرب

اختار السياسي الإسباني، والمرشح لعضوية مؤتمر الحزب الشعبي عن مدينة سبتة السليبة، خافيير سيلايا، اليوم الأربعاء، إعطاءأهمية أكبرللملك الإسباني فيليب السادس في العلاقات الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب، وثقته فيه لتحسين العلاقاتوتحقيق أهداف من قبيل افتتاح الجمارك التجارية.

وفي تصريحات لوسائل الإعلام بعد لقائه بممثلي اتحاد أرباب العمل المحليين، لفت المسؤول السياسي النظر لقلق مجتمع الأعمال فيما يتعلق بتأخر استئنافالمبادلات التجارية مع المملكة المغربية، على الرغم من أن الحزب الشعبي يعتبر أن مستقبل سبتة يعتمد على توجيه اقتصادها التنموي نحوالمزيد من إسبانيا، والمزيد من أوروبابدل المغرب.

كما قال مرشح الحزب الشعبي، أننامع المغرب، نأمل مع حكومة الحزب الشعبي المستقبلية، أن تتم استعادة العلاقات الجيدة مع هذا البلد المجاور، وأن يتحقق هذا الوعد بافتتاح مكتب الجمارك التجارية في تراخال، على الرغم من أننا لا نعرف ما وافق عليه بيدرو سانشيز“.

كما أوضح السياسي الإسباني، أنهأولاً وقبل كل شيء، السلطة التنفيذية المركزية بقيادة فيخو، لن تواجه مشكلة سانشيز، المنقسمة بين وزراء حزب العمال الاشتراكي وبوديموس مع رؤى مختلفة للغاية في ما يتعلق بالسياسة الخارجية لإسبانيا، وكذلك حول القضايا الرئيسية التي تؤثر لمصالح المغرب، كما نعلم جميعًا، في إشارة منه إلى قضية الصحراء.

وتابع سيلايا بالقول: “الشيء الآخر الذي لن يحدث مع الحزب الشعبي، هو أننا نشعر بالفخر لملكنا وبدوره المهم للغاية كرئيس للدولة في التمثيل المؤسسي الخارجي لبلدنا، وخاصة الحاسم مع الدول العربية، مضيفًا: “يبدو أن رئيسنا الحالي يرغب في ترك رئيس الدولة في الخلفية ليحظى بمزيد من الأهمية، وهذا لن يحدث مع الحزب الشعبي، لأننا فخورون بكوننا مملكة إسبانيا وسيكون فيليبي السادس وسيلة لتحسين العلاقات، لقد تقدمت العلاقات الدبلوماسية مع المغرب في كل ما يؤثر على سبتة“.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *