“الحرمان” من مشاهدة مباراة الأسود في “المونديال” تسائل بنموسى

وجه النائب البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية، حسن أومربيط، سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى حول تضرر أطر التربية الوطنية من حراسة امتحانات الولوج للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين يوم العطلة الأسبوعية.

وانتقد البرلماني في نص رسالته، “استدعاء عدد من الإداريين والمدرسين والتقنيين والملحقين وغيرهم، الذين تفاجؤا مؤخرا بالتكليف بمهام حراسة هذه الامتحانات خلال يوم الأحد، الذي كان ينتظره رجال ونساء التعليم والممتحنون بشغف كبير لمتابعة أطوار المباراة، التي جمعت المنتخب الوطني لكرة القدم بنظيره البلجيكي في إطار منافسات كأس العالم 2022. وتشكل برمجة هذه الامتحانات بالتزامن مع مباراة المنتخب الوطني سابقة في تاريخ الوزارة، وذلك بعدما أضيف قطاع الرياضة لقطاع التربية الوطنية”.

وقال اومربيط، وفق المصدر ذاته، “إن يوم العطلة الأسبوعية تتجدد خلاله طاقة وحيوية نساء ورجال التعليم بعد أسبوع حافل بالعطاء والجد والمثابرة. وهو كذلك اليوم الذي يخصص عادة للأغراض العائلية المختلفة. كما يعد مناسبة للتعبئة قصد إنجاز مختلف العمليات الإدارية والتربوية بكل نشاط وحيوية خلال الأسبوع الموالي”.

مضيفا: “كما أن يوم العطلة الأسبوعية يعتبر حقا أقرته التشريعات والقوانين الدولية والوطنية منذ أمد طويل. إضافة إلى أن التكاليف بمهام حراسة امتحانات هذه المباراة لا تمت بصلة للمقتضيات القانونية المنظمة لأوقات العمل واختصاصات مختلف الفئات، بل الأدهى هو أن هذه المهام الإضافية تتم بدون تعويضات مادية محترمة على منوال ما هو معمول به في مختلف القطاعات الوزارية الأخرى”.

وساءل البرلماني، بنموسى، “عن التدابير التي ستتخذونها لاحترام حق استفادة نساء ورجال التعليم من يوم عطلتهم الأسبوعية، وعن الإجراءات التي ستتخذونها لإقرار تعويضات مادية مُنصفة وعادلة لكل المتدخلين في تنظيم مباراة الولوج للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين”.

بلادنا24 ـ نجوى رضواني

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 1 )

  1. محمد :

    شكون شدوه كينقل في امتحان كلية الحقوق اكادير ، وًرفضت دكتوراة كوكوت مينوت فبركها ?

    0