سياسية

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تُثني على جهود ثاباتيرو وسانشيز لحل نزاع الصحراء

أعربت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن دعمها للندوة الدولية حول الصحراء “ملگى أهل الصحراء”، المنظمة من طرف “حركة صحراويون من أجل السلام”، يومي 22 و23 شتنبر الجاري بلاس بالماس.

وعبرت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان في بيان لها توصلت “بلادنا24” بنسخة منه، عن تقديرها لرئيس الحكومة الإسبانية السابق، خوسيه لويس رودريغيو ثاباتيرو، وخوسيه بونو، “نتيجة لالتزامهما الصادق بوضع حد لأكثر من خمسة عقود من المعاناة التي يعيشها سكان مخيمات تندوف، وتعزيز السلام والاستقرار في جميع أنحاء المنطقة، فضلا عن عملهما على البحث عن حل دون رابح أو خاسر”.

وأعربت الجمعية وفق البيان ذاته، عن “دعمها وامتنانها لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، على مشاركته الفعالة في إنهاء الوضع الراهن فيما يخص النزاع، وبالتالي وضع حد للحالة المؤلمة التي يعاني منها الصحراويون في مخيمات تندوف”.

بلادنا 24الوالي الزاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى